القبض على هشام عشماوي، أبرز المطلوبين للسلطات المصرية، في ليبيا

هشام عشماوي بعد إلقاء القبض عليه في ليبيا مصدر الصورة LNA
Image caption هشام عشماوي بعد إلقاء القبض عليه في ليبيا

ألقت القوات المسلحة في شرقي ليبيا القبض على هشام عشماوي، ضابط الجيش المصري المفصول وأبرز المطلوبين لدى سلطات الأمن في مصر، فجر اليوم الاثنين، في عملية أمنية في مدينة درنة، وذلك حسبما قال متحدث عسكري ليبي.

ونشر العميد أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي الموالي لخليفة حفتر، على صفحته على فيسبوك نبأ إلقاء القبض على عشماوي.

وقال المسماري لبي بي سي إن القبض على عشماوي جرى في حي المغار بمدينة درنة، مشيرا إلى أن عشماوي كان يرتدي حزاما ناسفا ولكنه لم يتمكن من تفجيره "نظرا لسرعة تنفيذ العملية من قبل القوات المسلحة وتطبيقهم لعنصر المفاجئة"، حسب تعبيره.

وقال مصدر مصري لبي بي سي إن السلطات المصرية أُبلغت بالقبض على عشماوي، ويجري التأكد من شخصيته.

ونشرت القوات المسلحة في شرق ليبيا صورة عشماوي بعد إلقاء القبض عليه.

وعشماوي هو ضابط صاعقة فصل من الجيش المصري قبل نحو سبع سنوات ويكنى بـ"أبي عمر المهاجر"، وهو أحد قيادات تنظيم جند الإسلام المرتبط بالقاعدة، وأسس قبل ذلك تنظيم "مرابطون" الذي نشط في شمال سيناء.

وقضت محكمة مصرية غيابيا بإعدام عشماوي إثر إدانته بالهجوم على كمين الفرافرة بصحراء مصر الغربية، الذي أسفر عن قتل نحو 30 جنديا مصريا.

وتنفذ قوات الجيش والشرطة المصرية منذ عام 2013 عملية أمنية واسعة النطاق في شمال سيناء، للقضاء على مسلحين أعلنوا الولاء لتنظيم ما يُعرف بالدولة الإسلامية تحت اسم "ولاية سيناء".

يُذكر أن المئات من أفراد الجيش والشرطة قد لقوا حتفهم في هجمات أعلن مسلحون تابعون لتنظيم الدولة مسؤوليتهم عن كثير منها.

--------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة