اختفاء خاشقجي: بومبيو يبحث القضية مع العاهل السعودي

بومبيو يصل الرياض لبحث قضية خاشقجي مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption بومبيو يصل الرياض لبحث قضية خاشقجي

التقي وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، العاهل السعودي الملك سلمان في الرياض وسط تزايد الجدل بشأن مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ومن المقرر أن يتوجه بومبيو بعد ذلك إلى تركيا، حيث شوهد خاشقجي آخر مرة وهو يدخل القنصلية السعودية في اسطنبول قبل أسبوعين.

ويعتقد مسؤولون أتراك بأن خاشقجي قتل بأيدي عملاء سعوديين، لكن السعوديين ينفون ذلك.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أشار أمس الاثنين إلى احتمال أن يكون "قتلة خارجون عن السيطرة" هم المسؤولين عن اختفاء خاشقجي.

ولم يقدم ترامب أي دليل على تصريحه، ولم يشرح كيف يمكن لزوار غير مخولين تجاوز الإجراءات الأمنية في القنصلية.

وقال ترامب إن الملك سلمان نفى بشدة خلال مكالمته الهاتفية معه معرفته بما حدث لخاشقجي.

فريق البحث الجنائي يغادر القنصلية

وغادرت في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، فرق البحث الجنائي التركية المشاركة في مجموعة العمل المشتركة المشكلة للتحقيق في قضية اختفاء خاشقجي، مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.

وقد أمضت الفرق - بحسب ما ذكرته وكالة الأناضول للأنباء - 9 ساعات كاملة داخل المبنى حتى تنهي عملها.

وأفادت تقارير بأن سيارتين لجمع القمامة تابعتين لبلدية منطقة بشيكطاش في اسطنبول، خرجتا من حديقة القنصلية وهما تحملان عينات من تربة الحديقة لفحصها.

وتقول تقارير غير مؤكدة بثتها وسائل إعلام أمريكية إن السعودية تعد للإقرار بأن خاشقجي توفي نتيجة استجواب أجري معه انتهى بطريقة خاطئة، وإن الغرض الأساسي كان خطف خاشقجي.

مصدر الصورة EPA
Image caption سيارتان تابعتان لفريق البحث الجنائي تغادران مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول

ونقلت شبكة الجزيرة الإخبارية عن مكتب المدعي العام التركي قوله إن المكتب عثر على أدلة تدعم الادعاء القائل بأن خاشقجي قتل داخل القنصلية.

وكان مصدر أمني تركي قد قال لبي بي سي في وقت سابق إن لدى مسؤولين أدلة بالصوت والصورة تثبت أن خاشقجي قتل هناك.

وقد أدت قضية اختفاء الصحفي السعودي إلى توتر العلاقات بين السعودية وحلفائها المقربين في الغرب.

كيف كان رد فعل السعودية؟

وتزايد الضغط الدبلوماسي على السعودية من أجل تقديم تفسير كامل لما حدث.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption محققون سعوديون وصلوا القنصلية قبل الفريق التركي

وأمر الملك سلمان الاثنين - بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول سعودي - "ببدء تحقيق داخلي بشأن خاشقجي اعتمادا على المعلومات الواردة من الفريق المشترك في اسطنبول".

وقال المسؤول إن تعليمات صدرت للنيابة بالعمل بسرعة.

وقد قبلت تركيا الأسبوع الماضي اقتراح السعودية بتشكيل فريق عمل مشترك للتحقيق في اختفاء خاشقجي.

وكانت الحكومة السعودية قد رفضت بغضب الأحد "التهديدات" السياسية والاقتصادية بشأن اختفاء خاشقجي، وقالت إتها سترد على أي إجراء عقابي "بإجراء أكبر منه".

المزيد حول هذه القصة