مقتل جمال خاشقجي: صلاح الابن الأكبر للصحفي القتيل يصل إلى واشنطن بعد رفع حظر السفر

مصدر الصورة EPA

وصل صلاح خاشقجي، الابن الأكبر، للصحفي السعودي القتيل جمال خاشقجي، وأسرته إلى العاصمة الأمريكية واشنطن بناء على طلب من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وكان صلاح، الذي يحمل الجنسيتين السعودية والأمريكية، يخضع لحظر سفر.

وانضم صلاح وأسرته إلى والدته وأخوته الثلاثة الموجودين في واشنطن.

وصرح روبرت بالادينو، نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، بأن "بومبيو أبلغ المسؤولين في السعودية بأنه يريد عودة صلاح خاشقجي إلى الولايات المتحدة".

وقال بالادينو "نشعر بالسرور لتحقيق هذا المطلب" مضيفا أن بلاده تواصل سعيها لكشف "الحقائق كاملة" بشأن مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أكدت أن الرئيس دونالد ترامب تلقى إفادة من مديرة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي إيه"، جينا هاسبل، بشأن التحقيق في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ولم يصدر أي تعليق من البيت الأبيض بشأن إفادة هاسبل أو تفاصيل اجتماعها مع ترامب.

وعادت هاسبل من زيارة إلى تركيا استمعت فيها إلى تسجيلات تسجيلات صوتية عن قتل خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام أمريكية.

مصدر الصورة Reuters

وكانت وسائل إعلام تركية قد نقلت عن مسؤولين أتراك قولهم إن السلطات في أنقرة لديها تسجيلات صوتية لعملية استجواب وقتل خاشقجي ولكنها لم تكشف تفاصيل محتوى تلك التسجيلات، أو كيفية الحصول عليها.

وألقت السعودية القبض على 18 شخصا يشتبه بأنهم متورطون في القضية التي أثارت غضب الولايات المتحدة وحلفاء آخرين.

"قتل متعمد"

وأقر النائب العام السعودي، الخميس، بأن قتل الصحفي السعودي خاشقجي كان متعمدا.

وقال النائب العام إن "المشتبه بهم استجوبوا بشأن جريمة القتل اعتمادا على المعلومات التي وفرها فريق العمل السعودي-التركي المشترك".

وتعهد الأربعاء ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان بمعاقبة المسؤولين عن قتل خاشقجي.

ولكن وسائل إعلام تركية نقلت عن مصادر أمنية قولها إن من أدار العملية هو أحد كبار مساعدي ولي العهد محمد بن سلمان.

وتعهد ولي العهد السعودي الأربعاء بمعاقبة المسؤولين عن جريمة قتل خاشقجي.

آخر تطورات التحقيقات

مصدر الصورة AFP

لا يعرف حتى الآن مكان جثة خاشقجي.

وكان مصدر سعودي قريب من التحقيقات قد صرح الأحد الماضي بأن جثة خاشقجي "وضعت في سجادة وسلمت إلى متعاون محلي لدفنها".

ولكن يبدو أن التركيز الآن يدور حول بئر في حديقة بمبنى القنصلية السعودية في اسطنبول.

وتفيد تقارير بأن المحققين أخذوا عينة من مياه البئر بعد موافقة المسؤولين السعوديين الذين لم يسمحوا بتفتيش البئر.

المزيد حول هذه القصة