الإمارات تفرج بكفالة عن بريطاني متهم "بالتجسس"

ماثيو هيدجيز مصدر الصورة DANIELA TEJADA
Image caption كان هيدجيز في رحلة بحثية لدراسة أثر الربيع العربي على السياسة الخارجية للإمارات

أطلقت السلطات الإماراتية سراح الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجز المتهم في مزاعم تجسس مقابل كفالة مالية.

وكان هيدجيز، طالب الدكتوراه في جامعة دورهام البريطانية، ممنوعا من مغادرة الإمارات بقرار من السلطات منذ الخامس من مايو/ أيار الماضي ليقضي في حوالي ستة أشهر في البلاد للتحقيق في اتهامات بالتجسس.

ورغم نفيه الاتهامات الموجهة إليه بالتجسس، أمرت السلطات في الإمارات بمنعه من السفر خارج الإمارات حتى موعد الجلسة المقبلة للقضية في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل وصادرت جواز سفره.

وأُجبر الأكاديمي البريطاني، 31 سنة، على ارتداء سوار مراقبة إليكترونية، كشرط لإطلاق سراحه مع تحذيره من أن إزالته قد تعيده إلى السجن.

مصدر الصورة DANIELA TEJADA
Image caption لقي خبر إطلاق سراح هيدجيز صدى طيبا لدى زوجته

وألقي القبض على هيدجيز في مطار دبي أثناء مغادرته البلاد بعد انتهائه من رحلة بحثية.

وتقول تقارير إنه احتجز في زنزانة انفراديا لمدة خمسة شهور.

وقالت أسرته أن زيارته البحثية للإمارات جاءت لدراسة "أثر الربيع العربي على العلاقات الخارجية للإمارات واستراتيجيتها الأمنية"، وهي الرحلة التي انتهت بالقبض عليه وإجباره على عدم مغادرة البلاد لأشهر.

وقالت دانييلا تيجادا، زوجة هيدجيز لبي بي سي إن "كل شيء كان صادما بالنسبة لي، لكني الآن سعيدة بأنه يتنفس الهواء النقي بعد إطلاق سراحه."

ووصفت إطلاق سراح زوجها بأنه "خطوة رائعة" لكنها لا تزال تأمل في أن تتحقق العدالة في قضية زوجها.

المزيد حول هذه القصة