اندونيسيا تحتج لدى السعودية على إعدام إحدى رعاياها

مصدر الصورة Getty Images

إحتجت إندونيسيا رسميا لدى السعودية على إقدام الأخيرة على تنفيذ حكم الإعدام بخادمة إندونيسية اتهمها السعوديون بقتل مخدومها الذي قالت إحدى منظمات المدافعة عن حقوق العاملين إنه كان يحاول اغتصابها، وذلك دون احاطة اسرتها أو السلطات الإندونيسية.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إنه إتصل هاتفيا بوزير الخارجية السعودي عادل الجبير يوم الأربعاء وأبلغه باحتجاج إندونيسيا ومطالبتها بتفسير سبب امتناع السعودية عن احاطة الحكومة الإندونيسية علما باعدام الخادمة توتي تورسيلاواتي.

ونقل مكتب سكرتير الرئيس الإندونيسي عن الرئيس ويدودو قوله، "إتصلنا بوزير الخارجية السعودي وعبرنا له عن احتجاجنا."

ونقلت وكالة فرانس برس عن لالو محمد إقبال، رئيس دائرة حماية المواطنين في وزارة الخارجية الإندونيسية، قوله للصحفيين الثلاثاء إن الخطوة السعودية "مؤسفة"، مضيفا أن إعدام تورسيلاواتي تم دون إعلام ممثلينا سواء في الرياض أو في جدة."

يذكر أن السلطات السعودية حكمت بالإعدام على تورسيلاواتي، التي كانت تعمل في مدينة الطائف، بتهمة قتل مخدومها في حزيران / يونيو 2011.

ونفذ حكم الإعدام يوم الإثنين الماضي في الطائف.

ولكن منظمة ( Migrant Care) الإندونيسية المدافعة عن حقوق العاملين الوافدين، أكدت في أيلول / سبتمبر الماضي بأن تورسيلاواتي، وهي أم لطفل واحد، كانت تدافع عن نفسها عندما كان مخدومها يحاول اغتصابها.

وتطرق مكتب سكرتير الرئيس الإندونيسي إلى هذا الإدعاء في تصريحه الذي أصدره الأربعاء.

وقال الرئيس ويدودو إنه تم استدعاء السفير السعودي لدى إندونيسيا لبحث الموضوع.

من جانبه، قال النائب في البرلمان الإندونيسي عابدين فكري، "تجاهلت المملكة العربية السعودية مبادئ حقوق الإنسان، بما فيها حق الحياة."

وكانت إندونيسيا قد طالبت السعودية غير مرة بالارتقاء بحماية العاملين في المملكة، كان آخرها هذا الشهر عندما التقى وزير الخارجية الإندونيسي ريتنو مرسودي بنظيره السعودي.

المزيد حول هذه القصة