الجيش السوري يحرر أطفالا ونساءً من قبضة "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة AFP/Getty Images
Image caption بث التلفزيون الرسمي صور نساء وأطفال قال إنهم الرهائن الذين تم تحريرهم

حرر الجيش السوري جميع الرهائن الدروز من النساء والأطفال الذين اختطفهم تنظيم الدولة الإسلامية في يوليو/تموز الماضي من محافظة السويداء جنوبي البلاد، حسبما قالت وسائل الإعلام السورية الرسمية.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن الجيش السوري "اشتبك بصورة مباشرة مع إرهابيي تنظيم الدولة الإسلامية، الذين اختطفوا نساءً وأطفالاً من محافظة السويداء".

وأضافت الوكالة أن القوات الحكومية "تمكنت من جميع الرهائن ال 19...وقتلت الإرهابيين الخاطفين".

وبث التلفزيون الرسمي صور نساء وأطفال يحيط بهم رجال في زي عسكري بالقرب من شاحنة بيضاء في مكان صحراوي.

وقالت إن الصور تبث من موقع صحراوي بالقرب من تدمر وسط البلاد.

واختطف تنظيم الدولة الإسلامية نحو 30 شخصا، معظمهم من النساء والأطفال من السويداء في أواخر يوليو تموز في أكثر الهجمات ضرواة في الحرب الأهلية السورية على الدروز. وقتل في الهجوم نحو 200 شخص.

ولم يتم التأكد من تقارير وسائل الإعلام الرسمية السورية من جهة مستقلة.

وبلغ الرهائن 30 رهينة، أطلق سراح امرأتين وأربعة أطفال منهم الشهر الماضي ، وفر آخرون، وقتل التنظيم رهينة واحدة على الأقل.

والسويداء هي معقل الأقلية الدرزية، التي تمثل نحو 3 في المئة من تعداد سوريا قبل الحرب. ويعد الدروز ثالث أكبر أقلية دينية في سوريا، ويبلغ عددهم نحو 700 ألف شخصا.

وفي أوج قوة تنظيم الدولة الإسلامية، كان نحو عشرة ملايين شخص يعيشون في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم، ولكن الجيش الأمريكي قال في وقت سابق من العام إن مسلحي التنظيم طردوا من 98 في المئة من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها سابقا.

وما زال تنظيم الدولة الإسلامية باقيا في جيوب قليلة جنوبي وشرقي سوريا.

المزيد حول هذه القصة