كيف أثارت شكوى مصرية مقيمة بالكويت جدلا واسعا على مواقع التواصل

الكويت مصدر الصورة AFP/Getty Images

"أكثر ما أوجعني أنهن دسن على وجهي بأقدامهن".

كلمات قالتها مصرية مقيمة بالكويت في مقطع مصور تشكو فيه تعرضها لاعتداء من جانب عدد من الكويتيات.

وأثار المقطع ردود أفعال واسعة، وتحولت الواقعة إلى مادة للتراشق على وسائل التواصل الاجتماعي بين مصريين وكويتيين قبل أن يصل الجدل إلى المستوى الرسمي.

لكن صاحبة الفيديو قالت لبي بي سي إنها تثق في الإجراءات التي اتخذتها السلطات الكويتية على الرغم من تعرضها لما وصفته بـ"حرب أعصاب" على وسائل التواصل الاجتماعي في أعقاب تقدمها بشكوى ضد فتيات "أقدمن على ضربها".

وتقيم فاطمة عزيز برفقة عائلتها في العاصمة الكويتية وتقول إن الواقعة جرت حينما اعترضت على صدم إحداهن بدراجتها لابنها في ساحة عامة.

وظهرت بكف مصابة خلال مقطع الفيديو، الأمر الذي حدا بوزارة الخارجية المصرية للتواصل معها عن طريق قنصليتها في الكويت وأكدت على متابعة "السلطات الكويتية بشأن التحقيقات الجارية في هذا الصدد" بحسب بيان للمتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية.

وقالت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم "إن كرامة المصري وبالأحرى كرامة المرأة المصرية خط أحمر، لكننا نحترم السلطة الكويتية والقضاء الكويتي".

ودفع هذا التصريح النائبة الكويتية، صفاء الهاشم، إلى نشر تصريحات بدورها قالت فيها "لا داعي لتكسُّب سياسي وإعلامي من خلال غمز وهمز ولمز والخشية من العبث في كرامات ناس، لأن هولاء الناس أكرمناهم في بلدنا حتى صار البعض منهم يتعدى الخط الأحمر للمواطن الكويتي وهو ما لن أسمح به ولا زملائي".

وفي المقابل رفضت الوزيرة المصرية في مقطع صوتي الرد، واصفة الواقعة سبب التلاسن بـ"الحادث الفردي" وأضافت أن عدم الرد على الإساءة "هو موت لأى تجاوز".

ويقول المحامي الكويتي أحمد يوسف المليفي إن هذه القضية أخذت أبعادا أكبر من حجمها.

وأوضح "هذا أمر شخصي يقع في كل مكان، إنها قضية متكررة تحدث في كل دول العالم، لقد تم تهويل الأمر وكأن عمليات الاعتداء لم تحدث إلا هنا".

وأردف "إن البعض يقتات على النغمات التي لا تحقق سوى مصالح ضيقة، ولا يعلم هؤلاء أن نحو سبعين بالمائة من القضاة والمستشارين الكويتيين هم مصريون أصلا، لدينا دستور وقانون وإجراءات صحيحة وشهود".

واستطرد "أليس المطلوب تحقيق العدالة؟ هنا تتحقق العدالة".

وفي المقابل، قالت فاطمة عزيز لبي بي سي إنها تتعرض لضغوط خارج هذه الدائرة رغم ثقتها في الإجراءات القانونية المتبعة.

وقالت لبي بي سي "أتعرض لحرب أعصاب على وسائل التواصل الاجتماعي، وتم نشر مقاطع فيديو لي خلال تدريبي على الملاكمة، لقد حصلت على بطولات في هذه اللعبة، ولكن هذا لا يعني أنه ليس بإمكان خمسة من الفتيات أن يضربنني معا".

لكن المصرية أوضحت لبي بي سي أنها تثق في القانون الكويتي والإجراءات التي اتخذتها السلطات في أعقاب الشكوى.

وقالت "القانون الكويتي قانون قوي جدا، هنا في دقيقة واحدة تتدخل الشرطة لحماية الناس، القانون سيأتي لي بحقي".

المزيد حول هذه القصة