مؤسسات كبرى تقاطع منتدى مسك العالمي للشباب في الرياض

المنتدى يشارك فيه حوالي 4000 شاب وشابة سعودية مصدر الصورة Getty Images
Image caption المنتدى يشارك فيه حوالي 4000 شاب وشابة سعودية

تستضيف السعودية، في أجواء يخيم عليها عواقب قتل جمال خاشقجي، منتدى كبيرا للجمعيات الخيرية الموجهة للشباب، وهو أحد مشاريع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقد شارك في "منتدى مسك العالمي" في الرياض في العام الماضي نجوم كبار، مثل بيل غيتس، ولكن ليس من المحتمل أن يحضره هذا العام مشاهير من ذوي النفوذ الدولي.

ويقول محرر الشؤون العربية في بي بي سي، سباستيان آشر، الموجود حاليا في الرياض، إن المنتدى هو ثاني حدث مهم يهدف إلى تلميع صورة السعودية، وولي عهدها، بوجه خاص، ولكن حادثة قتل خاشقجي المروعة خيمت عليه.

ويعقد المنتدى دورته هذا العام يومي الأربعاء والخميس 14 و15 نوفمبر/تشرين الثاني. ويقول موقع المنتدى إن عدد الدول المشاركة فيه 80 دولة، ويزيد عدد المتحدثين العالميين فيه على 100 متحدث، ويشارك فيه أكثر من 50 شريكا دوليا، ويشهد المنتدى أكثر من 60 جلسة حوارية.

ويتوقع أن يشارك في المنتدى هذا العام حوالي أربعة آلاف شخص، معظمهم من شباب وشابات السعودية، غير أن قائمة المتحدثين فيه ورعاته، لم تنشر بعد على الإنترنت.

مصدر الصورة Getty Images

ومؤسسة "مسك" هي الذراع الخيري لبرنامج محمد بن سلمان الطموح الذي يهدف إلى تمكين الشباب في بلاده، عن طريق منحهم فرصا مختلفة، ويرمي أيضا إلى تشجيع التبادل الثقافي وغيره بين الشباب حول العالم.

وكان محمد بن سلمان قد أنشأ مؤسسة "مسك" - وهي مؤسسة خيرية غير ربحية - "لاكتشاف وتطوير وتمكين جيل الشباب داخل المملكة ... وخارجها ليكونوا مشاركين فعّالين في بناء اقتصاد المستقبل".

ولكن الشركات والمؤسسات التكنولوجية الكبرى، قد ترغب في النأي بنفسها عن هذا الحدث، كما فعلت مؤسسة بيل غيتس، حينما قررت تعليق أي مبادرات لها مستقبلا مع "مسك".

المزيد حول هذه القصة