محكمة إماراتية تقضي بالسجن مدى الحياة على بريطاني بتهمة التجسس

الباحث البريطاني وزوجته مصدر الصورة Daniela Tijada

قضت محكمة إماراتية بسجن طالب الدكتوراه البريطاني ماثيو هيدجيز مدى الحياة بعد إدانته بالتجسس.

لكن هيدجيز البالغ من العمر 31 عاما والذي كان يجهز لمناقشة رسالة الدكتوراه في جامعة دورهام ينفي هذه الاتهامات.

وتقول أسرة هيدجيز إن الاتهامات مبنية على اعتراف مزيف.

وأضافت الأسرة في بيان أن هيدجيز قضى الأسابيع الستة الاولى رهن الاعتقال التحقيق دون أن يسمح له بالتواصل مع محام أو الحصول على دعم من القنصلية البريطانية.

وأضاف البيان أنه خلال تلك الفترة قالت السلطات الإماراتية إنه وقع على وثيقة باللغة العربية والتي كانت تضم اعترافا رغم أنه لا يتحدث او يقرأ اللغة العربية.

مصدر الصورة Daniela Tejada

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن حكومتها ترغب في إجراء مباحثات عاجلة مع الحكومة الإماراتية بهذا الصدد، مضيفة أن وزير الخارجية جيريمي هانت يسعى لإجراء مكالمة هاتفية عاجلة مع نظيره الإماراتي عبد الله بن زايد.

وبعد ذلك قال هانت إنه يشعر "بالصدمة الشديدة وخيبة الأمل" بسبب الحكم، وأضاف أنه تحدث شخصيا بشأن القضية مع أعلى المسؤولين في الحكومة الإماراتية وأن الحكم ليس ما كان يتوقعه من أصدقاء وشركاء يثق بهم، ويتنافى مع ما تلقاه من تطمينات في وقت سابق.

ويقبع هيدجيز رهن الاعتقال في الإمارات منذ مايو/ أيار الماضي بعدما اعتقل في مطار دبي بعد زيارة استمرت أسبوعين لإجراء بحث.

وقالت زوجته دانييلا تيجادا التي حضرت جلسة الاستماع التي استمرت 5 دقائق "أشعر بصدمة شديدة ولا أدري ماذا أفعل، ماثيو بريء".

ومنعت السلطات صحفيا من رويترز من دخول القاعة لحضور الجلسة التي لم يسمح للعامة بحضورها.

وذكرت صحيفة الوطن الإماراتية أن عقوبة السجن المؤبد لغير المواطنين تبلغ 25 عاما على أقصى حد ويعقبها الترحيل من البلاد.

وخلال جلسة استماع في مجلس العموم لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي طالبها عضو المجلس عن حزب المحافظين الحاكم بضرورة إخبار الحكومة الإماراتية بأن لندن لن تكون ملتزمة بصفقات في مجال السلاح والدفاع مع الإمارات إن لم يتم الإفراج عن هيدجيز.

المزيد حول هذه القصة