مغربية تقتل عشيقها وتطهو بقايا جثته وتطعمها للعمال بالإمارات

طبق طعام أرز بالدجاج مصدر الصورة Alamy

اتهمت النيابة العامة في الإمارات سيدة مغربية بقتل عشيقها وطهوه وإطعام أجزاء من جسده لعمال باكستانيين.

ويقول ممثلو النيابة إن السيدة قتلت عشيقها قبل نحو 3 أشهر في مقر إقامتها في مدينة العين لكن الجريمة لم تكتشف إلا أخيرا حين جاء شقيق العشيق للبحث عنه ووجد سنا بشرية في الخلاط، حسب تقرير صحفي.

وذهب الشقيق إلى قسم الشرطة للإبلاغ حيث بدأت التحقيقات وجاءت نتائج تحليل الدي إن إيه لتثبت أن السن تعود للعشيق.

ووفقا لما نشرته صحيفة "ذي ناشيونال "الإماراتية الصادرة بالإنجليزية، فإن السيدة، وهي في الثلاثينات من العمر، قالت في التحقيقات إن الجريمة حدثت "في لحظة جنون".

وسوف تحال السيدة إلى المحكمة.

وعاشت السيدة وعشيقها معا سبع سنوات لكنه أخبرها أنه يريد ان يتركها ليتزوج سيدة مغربية أخرى.

ورغم ان الشرطة لم تعلن كيفية القتل إلا أنها كشفت ان السيدة طهت بقايا العشيق وقدمته مع الأرز لمجموعة من العمال الباكستانيين الذين يعملون في مشروع جوار منزلها.

وأحالت الشرطة السيدة لمستشفى للكشف عن صحة قواها العقلية.

ونفت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وقوع هذه الحادثة.

وقال مصدر مسؤول مختص بالتحقيق في القضية، إنه وبالتدقيق على الواقعة، "اتضح عدم صحة ما تم تداوله، وإضافة بيانات غير حقيقية للواقعة، ومن ذلك نفي قيام سيدة عربية بإطعام أجزاء من جسد رجل (من الجنسية نفسها)، لعمال بعد الشروع في قتله".

ودعت شرطة أبوظبي كافة أفراد المجتمع، ورواد مواقع التوصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، إلى عدم نشر وتداول الأخبار "غير الصحيحة"، وضرورة تحري الدقة واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

المزيد حول هذه القصة