عودة البريطاني المدان بالتجسس في الإمارات ماثيو هيدجيز بعد العفو عنه

ماثيو هيدجيز لايزال يقول إنه بريء مصدر الصورة EPA/DANIELA TEJADA
Image caption ماثيو هيدجيز لايزال يقول إنه بريء

شكر الأكاديمي البريطاني، الذي سجن لإدانته بالتجسس في الإمارات، زوجته، دانيلا تيجادا، "الشجاعة والقوية"، لمساعدتها في الإفراج عنه.

وقد وصل ماثيو هيدجيز، البالغ من العمر 31 عاما، إلى مطار هيثرو صباح الثلاثاء عقب عفو رئاسي عنه في الإمارات.

وقال: "ما كنت أستطيع بلوغ ذلك بدون دانيلا. وعرفت أنها كانت تتنقل هنا وهناك. إنها شجاعة وقوية، وأفضل شيء حدث لي أني رأيتها هي وأسرتي مرة أخرى بعد هذه المحنة".

وأضاف هيدجيز، الذي كان قد قبض عليه في مطار دبي في مايو/أيار، إنه بريء، وإنه كان يجمع مادة لجزء من بحثه لدرجة الدكتوراه في جامعة دارم، يتعلق باستراتيجية الأمن في الإمارات.

ولكن متحدثا باسم حكومة الإمارات قال إن هيدجيز كان "مئة في المئة عميلا سريا في الاستخبارات".

مصدر الصورة DANIELA TEJADA
Image caption دانيلا تيجادا ساعدت في الإفراج عن زوجها

وشكرت بريطانيا حكومة الإمارات في أعقاب العفو، الذي شمل أكثر من 700 سجين بينهم هيدجيز، والذي منحه رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بمناسبة العيد الوطني للبلاد الشهر المقبل.

وجاء الإعلان عن العفو بعدما عرضت السلطات على صحفيين تسجيلات مصوّرة لتحقيقات مع هيدجيز يقول فيها إنه عنصر في جهاز الاستخبارات البريطاني، أم آي 6.

وعبر وزير الخارجية البريطاني عن "الامتنان" لدولة الإمارات التي تعتبرها لندن حليفا استراتيجيا في الشرق الأوسط.

وقالت زوجة هيدجيز الثلاثاء "أشعر بسعادة بالغة لعودة ماثيو. ونحن بحاجة حقيقة إلى بعض الوقت لنستوعب ما مررنا به".

وأضافت: "لا ينبغي أن يمر أحد بما مررنا به"، مشيرة إلى أن زوجها "سيحتاج بعض الوقت لتجاوز الأمر".

المزيد حول هذه القصة