"إخلاء سبيل" المدون والناشط المصري وائل عباس بتدابير احترازية

وائل عباس مصدر الصورة SOCIAL MEDIA
Image caption القاضي أصدر قرار بإخلاء سبيل وائل عباس مع التوجه لقسم الشرطة مرتين أسبوعيا، بحسب محاميه

قضت محكمة مصرية بإخلاء سبيل المدون والناشط المصري وائل عباس، يوم السبت، مع تطبيق تدابير أمنية احترازية، بحسب محاميه خالد علي.

وكان عباس محبوسا منذ مايو/آيار الماضي، على ذمة القضية 441 لسنة 2018، وشملت اتهامات "الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، والإخلال بالأمن والسلم الاجتماعي، ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وبث مقاطع فيديو علي شبكه التواصل الاجتماعي "فيسبوك" كوسيلة من وسائل التحريض على قلب نظام الحكم المصري، وزعزعة الأمن الداخلي للبلاد".

لمحة عن وائل عباس الذي أعلن خبر اعتقاله عبر فيسبوك

محامي المدون البارز وائل عباس يتحدث عن "اختطاف موكله"

وكتب المحامي خالد علي على صفحته على فيسبوك :" حضرت جلسة التجديد مع وائلعباس، والحمد لله المستشار معتز خفاجى استجاب لدفاعنا وأخلى سبيل وائل بتدابير احترازية."

وسبق لنيابة أمن الدولة العليا، أن قررت تجديد حبس وائل عباس، 15 يوما على ذمة التحقيقات في هذه الاتهامات.

وأصدرت محكمة الجنايات التي انعقدت في معهد أمناء الشرطة بالقاهرة، حكمها باستبدال السجن الحالي للمدون والناشط بتدابير أمنية احترزاية مرتين أسبوعيا، بمعنى الذهاب لقسم الشرطة التابع له مرتين أسبوعيا لتسجيل حضوره.

ويمكن للنيابة العامة، ممثل الإدعاء في القضية، الاستئناف ضد قرار المحكمة ومنع إجراءات إخلاء سبيل المتهم، لكن من غير الواضح حتى الآن إذا ماكانت ستسأنف أم لا.

وقد أطلق عباس مدونة تحمل اسم " الوعي المصري"، عام 2004، وكانت أولى تدويناته انتقاد مراكز الشرطة وتجاوزات الشرطة بحق المعتقلين إلى جانب ما وصفه بالفساد السياسي والمالي المستشري في أوساط المسؤولين الحكوميين.

المزيد حول هذه القصة