الحرب في سوريا: تشكيل لجنة دستورية جديدة "يحتاج إلى مزيد من العمل"

لافروف وشاويش أوغلو وظريف شاركوا في الإعلان عن تشكيل اللجنة مصدر الصورة Getty Images
Image caption تصريحات دي مستورا جاءت عقب محادثات مع وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، إنه ينبغي القيام بالمزيد من العمل قبل تشكيل لجنة دستورية جديدة في سوريا.

وجاءت تصريحات المسؤول الأممي عقب محادثات مع وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا.

وتصر الأمم المتحدة على أن تتمتع هذه اللجنة بمصداقية وتوازن وتكون شاملة، لكن ثمة صعوبات تكتنف الاتفاق على تشكيلها.

ويشعر وزراء خارجية الدول الثلاث بأن تقدما كافيا قد أحرز بما يجعل بدء اللجنة المقترحة عملها خلال أسابيع ممكنا.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن اللجنة سوف تجتمع لأول مرة في مطلع العام الجديد.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption تصر الأمم المتحدة على أن تتمتع هذه اللجنة بمصداقية وتوازن

وقرأ لافروف بيانا صادرا عن وزراء خارجية موسكو وطهران وأنقرة، يقول إن اللجنة سوف تعمل على التوصل إلى اتفاق يأملون في قبول الشعب السوري له.

وأضاف لافروف أن عمل اللجنة سيحكمه الانخراط البناء في الجهد والشعور بالتسوية الهادف إلى التوصل إلى اتفاق عام بين أعضائها يفضي إلى حصول مسودة الدستور على تأييد الشعب السوري.

وعبرت الأمم المتحدة عن أملها في أن يساعد تشكيل اللجنة على إعادة إحياء عملية السلام في سوريا.

وكانت حكومة الرئيس السوري، بشار الأسد، وفصائل المعارضة قد اختلفوا بشأن أعضاء اللجنة المقترحة.

المزيد حول هذه القصة