مصر: مقتل خبير مفرقعات أثناء تفكيك عبوة ناسفة قرب كنيسة شرقي العاصمة القاهرة

مصدر الصورة Reuters

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل ضابط مفرقعات في انفجار عبوة ناسفة في محيط كنيسة بمدينة نصر شرقي العاصمة المصرية القاهرة.

وذكر مصدر أمني أن العبوة انفجرت في محيط كنيسة العذراء وأبو سيفين بعزبة الهجانة في حي مدينة نصر مما أسفر عن مقتل ضابط مفرقعات.

وقتل الضابط ويدعى مصطفى عبيد، برتبة رائد، وأصيب اثنان آخران، أحدهما ضابط برتبة لواء، بعد تفتيش حقيبة وضعت العبوة الناسفة بداخلها.

وأوضح المصدر أنه "كانت هناك محاولات لتفكيك العبوة الناسفة قبل انفجارها".

ويأتي الانفجار قبل يومين من احتفال المسيحيين الأقباط في مصر بأعياد الميلاد.

وأفادت التقارير بأن عبوتين ناسفتين وضعتا في الحقيبة فوق سطح بناية قريب من الكنيسة

ويشكل المسيحيون، ومعظمهم من الأرثوذكس نحو 10 بالمئة من إجمالي عدد سكان البلاد، وهم أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط.

الأزهر والكنيسة

وقد أدان الأزهر الحادث في بيان أعرب فيه عن "تضامنه مع كل مؤسسات الدولة في مكافحة الإرهاب الذي يسعى إلى إفساد احتفالات الإخوة الأقباط بذكرى ميلاد المسيح".

وتقدم الأزهر بعزائه لأسرة الضابط القتيل.

كما نعت الكنيسة القبطية الضابط ضحية الانفجار وتقدمت بالعزاء لأسرته.

وتعرضت كنائس مصرية في القاهرة وطنطا والإسكندرية لهجمات انتحارية في نهاية ديسمبر 2016 وأبريل 2017 أودت بحياة عشرات من المصلين وخلفت مئات من الجرحى.

وتشن قوات الجيش والشرطة عملية عسكرية وأمنية شاملة في سيناء وفي عموم البلاد، للقضاء على خطر الجماعات المسلحة.

المزيد حول هذه القصة