امرأة سعودية تحاول الفرار من عائلتها "عالقة في مطار بانكوك"

مطار بانكوك مصدر الصورة Reuters
Image caption تخشى رهف من انتقام عائلتها

قالت شابةسعودية إنها عالقة في مطار بانكوك الرئيسي بعد أن فرت من عائلتها، وإن دبلوماسيا سعوديا أخذ منها جواز سفرها.

وتقول رهف محمد القنون إنها كانت في رحلة إلى الكويت ثم فرت على متن طائرة متوجهة إلى بانكوك، وتحاول من هناك السفر إلى استراليا.

وصرحت لبي بي سي أنها تركت الإسلام وتخشى أن تُجبر على العودة إلى السعودية وتقتلها عائلتها.

وقال ضابط الشرطة التايلاندي، سوراتشاتي هاكبام، إن القنون هربت لتتفادى إجبارها على الزواج، وإنها لم تحصل على إذن بدخول البلاد لأنها لم تحصل على تأشيرة، وإن الشرطة تقوم بإجراءات إعادتها إلى الكويت.

وأضاف أنه لا يعلم بأن جواز سفرها قد صودر من أي جهة.

ومن غير الواضح لماذا تحتاج القنون إلى تأشيرة تايلندية إذا كانت في طريقها إلى أستراليا ولديها تأشيرة أسترالية.

كما أن المواطنين السعوديون الذين يزورون تايلاند مؤهلون أيضا للتقدم للحصول على تأشيرة عند الوصول للمطار.

وقال مراسل بي بي سي في بانكوك جوناثان هيد إن الفتاة خائفة وفي حالة اضطراب، وتقول إنها تملك تأشيرة إلى استراليا لكن دبلوماسيا سعوديا كان ينتظرها عند باب الطائرة صادر جواز سفرها.

وشرحت الفتاة ما تعانيه عبر تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كما نشرت صورة لجواز سفرها لتأكيد أنها "شخص حقيقي".

وفي إحدى التغريدات عبرت عن خوفها من أن تقوم عائلتها بقتلها.

وتشبه هذه الحالة حالة أخرى لامرأة سعودية تدعى دينا علي السلم وتبلغ من العمر 24 عاما كانت في طريقها إلى استراليا عبر الفلبين في شهر إبريل/نيسان عام2017 .

وقد استخدمت هاتفا لسائح كندي من أجل نشر تغريدة وفيديو على تويتر تقول فيهما إن عائلتها سوف تقتلها، ولم يعرف مصيرها بعد وصولها إلى السعودية.

----------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة