دونالد ترامب: قتلنا جمال البدوي أحد منفذي الهجوم على المدمرة "كول" في اليمن

جمال البدوي مصدر الصورة EPA
Image caption يعتقد أن جمال البدوي أحد قادة تنظيم القاعدة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن جمال البدوي، وهو أحد مسلحي تنظيم القاعدة وأحد منفذي التفجير الذي استهدف المدمرة الأمريكية "يو إس إس كول" عام 2000، قتل في قصف جوي أمريكي على اليمن.

وكتب ترامب على حسابه بموقع تويتر : "جيشنا العظيم نفذ قصاص العدالة لأرواح أبطالنا، الذين فقدناهم والذين أصيبوا، في الهجوم الجبان".

وجرى القصف، الذي استهدف البدوي، في محافظة مأرب، مطلع يناير/ كانون الثاني الجاري.

وكان 17 بحارا أمريكيا قد قتلوا، وأصيب 40 آخرون على الأٌقل، في الهجوم على المدمرة كول، التي كانت تتزود بالوقود، في ميناء عدن اليمني.

واتهمت هيئة محلفين أمريكية كبيرة بدوي، عام 2003 لدوره في التفجير، وعرض مكتب المباحث الفيدرالية "إف بي أي" مكافأة 5 ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقاله.

وفي عام 2004، أدين البدوي بالتخطيط والمشاركة في الهجوم، لكنه هرب من سجنه في اليمن، وبعد أن سلم نفسه مرة أخرى، سمح له بالخروج طليقا.

ماذا حدث للمدمرة كول؟

في الثاني عشر من أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2000، صدم مهاجمان انتحاريان يمنيان السفينة، بزورق صغير، محمل بنحو 225 كيلوغراما، من المواد شديدة الانفجار، ما تسبب في فجوة كبيرة، في جانب السفينة الحربية.

ويقبع المتهم الرئيسي بالتخطيط للهجوم، ويدعى عبدالرحيم الناشري وهو من مواليد السعودية، في معتقل أمريكي في خليج غوانتانامو، وربما يواجه عقوبة الإعدام.

مصدر الصورة AFP
Image caption تسبب الهجوم في فجوة كبيرة، في جانب السفينة كول

المزيد حول هذه القصة