الحرب في سوريا: رئيس هيئة التفاوض بالمعارضة يقول إن هناك فرصة الآن للتوصل إلى حل سياسي

نصر الحريري مصدر الصورة Getty Images

قال نصر الحريري رئيس هيئة التفاوض بالمعارضة السورية إن هناك إمكانية التوصل لحل سياسي بعد 8 سنوات من الصراع الدائر في البلاد.

ومن مقره في العاصمة السعودية، الرياض، قال نصر الحريري "أعتقد أن لدينا فرصة، لأن سوريا تشهد الآن وقفا لإطلاق النار، في شمال شرق سوريا وشمالها، كما أن جهود مكافحة الإرهاب حققت نتائج طيبة".

وأضاف الحريري في مقابلة مع رويترز "كل الدول، تركيا وإلى حد ما روسيا والدول العربية، تعتقد أنه بدون حل سياسي سيكون التطبيع مع نظام (الرئيس بشار الأسد) مستحيلا".

والتقى يوم الجمعة الحريري، رئيس وفد المعارضة في محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، غير بيدرسون الذي عين مؤخرا مبعوثا خاصا لسوريا خلفا لستافان دي ميستورا.

وكان بيدرسون التقى قبل أيام بوزير الخارجية السوري وليد المعلم في دمشق، وناقشا "الجهود المبذولة من أجل إحراز تقدم في المسار السياسي للأزمة في سورية ومتابعة الأفكار المتعلقة بالعملية السياسية"، وفقا لوكالة سانا الرسمية للأخبار.

مصدر الصورة Getty Images

وقال الحريري"حان الوقت الآن لاستثمار كل هذه التطورات وهي وقف إطلاق النار، ومكافحة الإرهاب، وإيمان غالبية الشعب السوري بأن الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي".

وفي ديسمبر/كانون الأول أخفقت دول داعمة لأطراف الصراع السوري، وهي روسيا وإيران وتركيا، في التوصل لاتفاق على تشكيل لجنة دستورية سورية برعاية الأمم المتحدة.

ويعتقد أن دولا عربية، بينها دول دعمت في السابق فصائل المعارضة، تسعى للتصالح مع الرئيس الأسد؛ فلم تعد سوى محافظة إدلب في شمال البلاد ما بقي لدى المعارضة المسلحة بعد أن عادت باقي المناطق لسيطرة القوات الحكومية السورية.

وأعادت الإمارات فتح سفارتها في دمشق مؤخرا.

وكان الحريري قد شدد في لقاء مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية يوم 18 يناير/كانون الثاني على قضية المعتقلين. وقال: "هناك قضية أساسية تم تجاهلها أو التقصير في متابعتها من قبل كل الأطراف الدولية، بما فيها الأمم المتحدة، وهي موضوع المعتقلين".

المزيد حول هذه القصة