مظاهرات السودان: الصادق المهدي يدعو البشير للتنحى ويطلب من أنصاره المشاركة في الاحتجاجات

محتجون سودانيون يدعون البشير للتنحي مصدر الصورة Getty Images
Image caption الصادق المهدي يدعو البشير للتنحي و يدعو أنصاره للمشاركة

طالب رئيس حزب الأمة القومي المعارض في السودان الصادق المهدي الرئيس عمر البشير بالتنحي عن السلطة.

وقال المهدي، خلال خطبة الجمعة في مسجد السيد عبد الرحمن بأم درمان، إن حزبه يؤيد الاحتجاجات الشعبية التي تطالب بإسقاط الحكومة.

وجاءت تصريحات المهدي غداة مقتل 3 أشخاص في الاحتجاجات التي شهدتها المدن السودانية الخميس.

ويشهد السودان موجة مظاهرات واسعة منذ 19 ديسمبر/كانون الأول، بدأت للاحتجاج على ارتفاع الأسعار، ثم تصاعدت حدتها لتطالب بتنحي البشير الموجود في سدة الحكم منذ نحو 30 عاما.

"الخلاص الوطني"

ودعا المهدي أنصار حزبه للمشاركة في الاحتجاجات، مشيرا إلى أن عدد القتلى وصل إلى خمسين شخصا.

وتقول السلطات السودانية إن عدد القتلى الذين سقطوا خلال الاحتجاجات المتواصلة منذ أسابيع بلغ نحو 30 شخصا، ولكن المنظمات الحقوقية تقول إن القتلى تخطي الأربعين.

وكشف القيادي المعارض عن عزم حزبه وقوى التغيير التوقيع على وثيقة أطلق عليها اسم "الخلاص الوطني" تطالب بتنحي الرئيس وتشكيل حكومة انتقالية.

في تلك الأثناء، أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين خرجوا من مسجد السيد عبد الرحمن .

وقال شهود عيان لبي بي سي إن المحتجين رددوا شعارات منددة بالحكومة ومطالبين بإسقاطها.

مصدر الصورة Reuters

وكان تجمع المهنيين السودانيين، وهو تحالف نقابي قاد الدعوات للاحتجاجات، قد دعا المتظاهرين إلى الخروج في تجمعات حاشدة الجمعة وخلال الأيام المقبلة.

وشهدت مناطق عدة في أم درمان والخرطوم الخميس احتجاجات شعبية ردد فيها المحتجون شعارات منددة بالحكومة.

وأطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، قبل أن تعتقل السلطات الأمنية عددا منهم.

المزيد حول هذه القصة