مصر: إخلاء سبيل أم "حبست" ابنها عشر سنوات في المنزل
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لماذا "حبست" أم مصرية ابنها عشر سنوات في المنزل؟

أثار منع أم لابنها من مغادرة المنزل لمدة عشرة أعوام متتالية جدلا في أوساط الرأي العام بمصر.

وتدخلت السلطات لتخليص الابن البالغ من العمر 26 عاما والذي تتحفظ بي بي سي على ذكر اسمه. أحيل الابن إلى المستشفى لفحص حالته الطبية والنفسية، فيما باشرت النيابة التحقيق مع الأم.

بررت عزيزة القلمي والدة الشاب، لبي بي سي، قرارها بحبس ابنها داخل إحدى غرف المنزل المتهالك، بمحاولتها حمايته من مضايقات المجتمع المحيط به في القرية، بعد أن أصيب بمرض، لم تحدده، حين كان في الصف السادس الابتدائي. واعتبرت ذلك حلا لتفادي تكاليف العلاج التي لا تستطيع توفيرها.