ملك السعودية يدعو قادة دول عربية وخليجية إلى قمتين طارئتين في مكة

مصدر الصورة Reuters

دعا ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود قادة دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية إلى عقد قمتين طارئتين لبحث تداعيات الهجمات التي استهدفت السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وذكرت وزارة الخارجية السعودية على تويتر أن القمتين ستعقدان يوم 30 مايو / ايار الجاري في مكة.

وتأتي الدعوة في ظل تصاعد التوتر في منطقة الخليج بين الولايات المتحدة وإيران.

ونشرت الولايات المتحدة سفنا حربية وطائرات في الخليج في الأيام الأخيرة بسبب ما وصفته بـ "التهديدات" الإيرانية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر بوزارة الخارجية قوله إن الدعوة جاءت من "باب الحرص على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية، في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة".

وأضاف المصدر أن الدعوة تأتي "في ظل الهجوم على سفن تجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما قامت به مليشيات الحوثي المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفط بالمملكة".

وكانت الإمارات قد أعلنت الأسبوع الماضي تعرض 4 سفن تجارية للتخريب قبالة مياهها الإقليمية قرب إمارة الفجيرة.

وأكدت السعودية أن ناقلتي نفط تابعتين لها كانتا ضمن السفن التي تعرضت للتخريب.

ولا يعرف حتى الآن إن كان الحوثيون، الذين يخوضون حربا يقاتلون فيها التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، هم الذين نفذوا هجوم الأحد قرب ميناء الفجيرة، الذي يقع خارج مضيق هرمز.

ولم تحدد الإمارات طبيعة الهجوم ولا الجهة التي وراءه.

وبعد أيام من هذا الهجوم، تعرضت منشآت نفطية سعودية إلى هجمات بطائرات مسيرة مفخخة.

وشن الحوثيون غير مرة هجمات بطائرات بدون طيار وبالصواريخ على أهداف سعودية، وأعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات بطائرات مسيرة على الإمارات.

المزيد حول هذه القصة