جنازة الباجي قايد السبسي: آلاف التونسيين يودعون رئيسهم بحضور عدد من زعماء العالم

تونسيون يشيعون السبسي مصدر الصورة Reuters
Image caption دفن السبسي في مقبرة عائلته في وسط العاصمة.

اصطف آلاف التونسيين في شوارع العاصمة لتشييع الرئيس الباجي قايد السبسي، وهو أول رئيس منتخب ديمقراطيا في البلاد.

وحضر جنازة الرئيس الراحل عدد من قادة دول العالم، من بينهم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، ورئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، والرئيس الجزائري المؤقتـ عبد القادر بن صالح.

وتوفي السبسي البالغ من العمر 92 عاما الخميس الماضي بعد نوبة مرض نقل على إثرها إلى المستشفى العسكري بالعاصمة تونس. ودفن في مقبرة عائلته في وسط العاصمة تونس.

وكان مئات التونسيين قد احتشدوا خارج المستشفى العسكري أمس الجمعة، أثناء نقل جثمان السبسي إلى القصر الرئاسي في ضاحية قرطاج.

ولعب السبسي دورا لافتا في تونس بعد انتفاضة عام 2011، التي أججت ما عرف فيما بعد بـ"الربيع العربي"، إذ تولى منصب الرئاسة إثر فوزه في انتخابات مهمة في تاريخ البلاد.

وألقى الرئيس التونسي المؤقت، محمد الناصر، كلمة خلال مراسم جنازة السبسي، قال فيها إن الرئيس الراحل نجح في تأمين الانتقال الديمقراطي واستقرار البلاد.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption انطلقت جنازة السبسي من قصر قرطاج الرئاسي.
مصدر الصورة Getty Images
Image caption من بين من حضروا جنازة السبسي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (الثاني من اليمين)، وفؤاد أقطاي نائب الرئيس التركي (الثاني من اليسار).

وتولى السبسي، الذي كان يعرف بنزعته الليبرالية الرئاسة في تونس، في ديسمبر/كانون الأول عام 2014.

وفاز في أول انتخابات رئاسية، جرت بعد الإطاحة بحكم زين العابدين بن علي عام 2011، حيث تغلب حينها على منافسه المعارض لحكم بن علي لفترة طويلة، منصف المرزوقي، في انتخابات شهدت استقطاباً حاداً بين الإسلاميين ومعارضيهم من مختلف التيارات.

وعلى الرغم من تولي المرزوقي الرئاسة بشكل ديمقراطي قبل السبسي، إلا أنه انتخب من قبل المجلس التأسيسي التونسي، وليس من قبل الشعب بشكل مباشر مثل السبسي.

وأشادت عدة دول بدور السبسي، في عملية الانتقال الديمقراطي في تونس.

وأعلنت الحكومة التونسية الحداد لمدة سبعة أيام ونكست الأعلام وألغت النشاطات الفنية في البلاد، كما أعلنت كل من الجزائر، ليبيا، موريتانيا، مصر، والأردن الحداد لمدة ثلاثة أيام، بينما أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في بيان للبيت الأبيض بـ "قيادة السبسي الرائعة".

مصدر الصورة AFP
Image caption احتشد تونسيون انتظارا لوصول جثمان السبسي إلى مكان دفنه.

وتزامنت وفاة السبسي مع الذكرى 62 لعيد الجمهورية التونسية، وقبل شهور من انتهاء فترة ولايته الرئاسية.

يذكر أن السبسي ولد في 26 نوفمبر/تشرين ثاني 1926 لأسرة من العاصمة التونسية، وهو محام ورفيق درب للحبيب بورقيبة، أول رئيس لتونس عقب الاستقلال عن فرنسا.

مواضيع ذات صلة