ترحيب امريكي بازالة نقاط تفتيش اسرائيلية بالضفة

جندي اسرائيلي في نقطة تفتيش
Image caption نقاط التفتيش الاسرائيلية معرقلة للفلسطينيين

رحبت الولايات المتحدة بالخطوات الاسرائيلية الهادفة الى تسهيل الحركة عموما في الضفة الغربية، والمتزامنة مع منح الشرطة الفلسطينية صلاحيات اوسع في المدن والقرى الفلسطينية.

وكان الجيش الاسرائيلي قال انه رفع ست نقاط سيطرة وتفتيش تتحكم بحركة الفلسطينيين خلال الشهر الماضي.

كما اعلنت اسرائيل الخميس انها ستنهي قيود التحرك خلال الليل المفروضة على قوات الامن والشرطة الفلسطينية في اربع مدن بالضفة.

ويقول مراسلون ان هذه الخطوات تأتي في اطار المساعي الاسرائيلية لتقوية ودعم موقف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

كما انها تأتي في وقت تتعرض فيه اسرائيل الى ضغوط امريكية متواصلة لوضع حد لنشاطاتها الاستيطانية في الضفة الغربية، كجزء من محاولات ادارة الرئيس باراك اوباما لتحريك عملية السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين. وقال مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية ان نقاط السيطرة والتفتيش تلك، القريبة من مدن رام الله وقلقيلية ونابلس والخليل لم تعد فاعلة.

الا ان المكتب الدولي قال ايضا ان البني الاساسية لتلك النقاط ستظل على حالها، وستقوم القوات الاسرائيلية بدوريات رصد وتفتيش عشوائية في بعضها خلال الفترة المقبلة.

ترحيب حذر

واضاف المكتب ان هناك ما يقرب من 600 عائق في انحاء الضفة الغربية ما زالت تعرقل حركة الفلسطينيين.

ويقول مراسلون ان الفلسطينيين رحبوا بحذر بالخطوة الاسرائيلية، اذا سبق ان ازال الاسرائيليون بعض نقاط التفتيش لكنهم عادوا واقاموها بعد ذلك، واضافوا اليها نقاط جديدة.

يذكر ان مسؤوليات قوات الامن الفلسطينية التابعة للسلطة الفلسطينية بدأت تتنامى وتتسع بهدف الحد من النشاطات المسلحة في الضفة، وهي احدة الالتزامات على الفلسطينيين بموجب اتفاقيات السلام المبرمة.

لكن على الرغم من استمرار تولي تلك القوات الشؤون الامية اليومية في عدد من المدن والبلدات الفلسطينية بالضفة، تقوم اسرائيل بغارات وتوغلات فيها.

وكانت اسرائيل، حتى الخميس، تقيد حركة قوات الامن الفلسطينية خلال الليل في قلقيلية ورام الله وبيت لحم والخليل.

لكن الجانب الاسرائيلي قال ان تلك القوات ستتحرك بحرية من الآن فصاعدا، الا ان اسرائيل تختفط بالحق في دخول المدن في الحالات الطارئة، وستظل تسيطر على الطرق التي تربط تلك المدن ببعضها.

وقد استنكر مسؤول فلسطيني الخطوة، واعتبر، في تصريح لوكالة رويترز للانباء، انها خدعة، داعيا الى وضع حد لكافة اشكال التدخلات الاسرائيلية.