احمدي نجاد يجدد انتقاداته لأوباما

نجاد
Image caption أحمدي نجاد جدد انتقاداته لواشنطن وبعض حكومات أوروبا

جدد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد السبت انتقاداته للرئيس الامريكي باراك اوباما قائلا انه يتدخل في شؤون بلاده وذلك بعد ان انتقد اوباما مجددا ما وصفه بالقمع السياسي في ايران.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن احمدي نجاد قوله "لماذا تدخل اوباما الذي تحدث عن الاصلاحات والتغيرات وعلق بطريقة تخالف العرف واللياقة".

وقال احمدي نجاد ان القادة الغربيين الذي ادلوا بتصريحات "مهينة سيلقون محاكمة عادلة" من قبل ايران في كل "تجمع دولي".

وفي تعليق على تصريحات مسؤولين اوروبيين وامريكيين قال الرئيس الايراني "يكفيكم. لا تهينوا انفسهم اكثر بمثل هذه اللغة وهذا التصرف" ودعاهم الى "اصلاح" توجههم بشان ايران.

وكان الرئيس الرئيس الامريكي باراك اوباما قد اشاد بشجاعة الايرانيين الذين تظاهروا احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية الايرانية والتي فاز بها الرئيس الحالي محمود احمدي نجاد حسبما اعلنت السلطات.

كما صرح وزراء خارجية مجموعة الثمانية الجمعة انهم "قلقون بشان تبعات الانتخابات الرئاسية".

وقالوا "نحن نحترم احتراما تاما سيادة ايران وفي الوقت ذاته نحن ندين العنف الذي اعقب الانتخابات والذي قاد الى خسارة حياة مدنيين ايرانيين ونحث ايران على احترام حقوق الانسان الاساسية".

لجنة خاصة

ومن ناحية أخرى ابدى المرشح المحافظ للانتخابات الرئاسية الايرانية محسن رضائي استعداده للمشاركة في لجنة خاصة انشأها مجلس صيانة الدستور لاعادة فرز 10 بالمئة من بطاقات الاقتراع في حال شارك فيها المرشحان الاخران اللذان يحتجان على نتيجة الانتخابات .

واعلن مجلس صيانة الدستور المكلف الاشراف على الانتخابات والتحقق من النتائج الجمعة عن انشاء لجنة يفترض ان تعد تقريرا حول الانتخابات التي جرت في 12 يونيو الجاري واثارت نتائجها احتجاجات.

وفي الوقت نفسه اكد الناطق باسم المجلس عباس علي كدخدائي مجددا عدم حدوث تزوير قائلا ان الانتخابات الرئاسية كانت "الاكثر نزاهة" في كل الانتخابات التي تنظم في ايران.