الحركة تستمر على معبر رفح

عائلة عند معرب رفح
Image caption نحو 500 فقط تمكنوا من العبور في اليوم الأول

أفاد مراسل بي بي سي في قطاع غزة ان السلطات المصرية أعادت صباح اليوم الأحد فتح معبر رفح بعد أن اغلقته مساء امس .

ووصف المسافرون من القطاع الى مصر سير العمل بالمعبر بأنه بطيء إذ لم يتمكن سوى نحو 500 مسافر فقط من العبور.

كانت السلطات المصرية قد فتحت أمس السبت بشكل مؤقت لمدة ثلاثة ايام للسماح لبعض الفلسطينيين بمغادرة القطاع من بينهم الطلاب والمرضى ممن هم بحاجة لرعاية طبية.

وواجهت الحركة في الساعات الأولى مشكلة البطء في إجراءات المرور حيث تكدست عشرات من سيارات الإسعاف والحافلات التي تنقل المرضى والمسافرين.

وأوضح مراسلنا انه وفقا لتقديرات الحكومة المقالة في غزة يسعى أكثر من سبعة آلاف فلسطيني لمغادرة القطاع إلى مصر لأسباب مختلفة.

وتم اغلاق معبر رفح في يونيو/حزيران 2007 بعد سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، وكان تنظيم المرور فيه قبل ذلك يتم بموجب اتفاق تم التوصل إليه عام 2005 وتضمن وجود مراقبين أوروبيين على المعبر.

وكان مسلحون فلسطينيون دمروا اجزاء من السياج الحدودي بين مصر وقطاع غزة في شهر يناير/كانون الثاني 2008، الامر الذي ادى الى تدفق آلاف الفلسطينيين لشراء احتياجاتهم الاساسية.

وقد تولت مصر جهود الوساطة بين إسرائيل وحركة حماس للتوصل إلى تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة وتطالب حركة حماس بأن يشمل الاتفاق فتحا بجميع المعابر بما فيها معبر رفح

وترفض إسرائيل رفعا شاملا دون الحصول على ضمانات دولية تمنع قيام حماس بتهريب الاسلحة إلى القطاع، كما ترغب في عدم الدخول في أي اتفاق يعطي حماس السيطرة على المعابر.

وقد تفقد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية المعبر وتابع حركة المسافرين أمس السبت.