واشنطن تعرب عن استعدادها استئناف الحوار مع ايران

سوزان رايس
Image caption سوزان رايس أعلنت استعداد بلادها استئناف الحوار مع ايران رغم الاتهامات

اعربت الولايات المتحدة عن استعدادها استئناف المباحثات مع ايران حول برنامجها النووي حسبما اعلنت الاحد المندوبة الأمريكيةفي الأمم المتحدة سوزان رايس التي اعتبرت ان اتهامات الرئيس محمود احمدي نجادلواشنطن بالتدخل في شؤون بلاده "ليس لها مصداقية".

وقالت رايس في حديث لقناة "سي بي اس" التلفزيونية "ما زال العرض الذي قدمناه لطهران قبل شهرين قائما بالتفاوض حول برنامجها النووي مع الدولالخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي" الولايات المتحدة وبريطانيا والصينوفرنسا وروسيا اضافة الى المانيا.

وأضافت ان الأحداث الجارية في إيران تمثل "لحظة تغيير قوية" في هذا البلدمضيفة ان تصريحات احمدي نجاد ضد الولايات المتحدة "لا تتمتع بمصداقية في الإطارالحالي".

ويتهم الرئيس الإيراني واشنطن بالتدخل في الاحداث التي أعقبت الانتخاباتالمثيرة للجدل في ايران وطلب من الرئيس الاميركي باراك اوباما "الاعتذار".

وقال اوباما الجمعة "انه لا يأخذ هذه التصريحات على محمل الجد".

وذكرت رايس ايضا ان المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئييبقى صاحب القرار في القضايا الامنية والسياسة الخارجية وليس احمدي نجاد.

واضافت ان "الولايات المتحدة ستواصل العمل للدفاع عن مصالحها الوطنية".

ومضت تقول "علينا تحقيق اهم الاهداف بالنسبة لبلادنا, وان احد هذه الاهداف هومنع ايران من المضي في تطوير اسلحة نووية ومنع السباق على التسلح في الشرق الاوسطوالتحقق من ان شركاءنا وحلفاءنا في المنطقة وكذلك الولايات المتحدة تضمن امنها".

واضافت رايس "الأمر كله يتوقف على ايران. انهم يستطيعون اختياروقف برنامجهم لتطوير اسلحة نووية والتصرف بشكل مسؤول والعودة الى صفوف مجموعة

الامم او اختيار سبيل اخر سيؤدي الى عزلهم والى زيادة الضغوط عليهم".

من جهة أخرى اتهم وزير المخابرات الإيراني الأحد الولايات المتحدة بمحاولة تقويض الاستقرار في بلاده بدعم مزاعم حول تزوير الانتخابات.

ونفى الوزير غلام حسين محسني- إيجي أن يكون قد وقع أي تزوير في الانتخابات بما يمكن ان يؤثر على نتائجها.