البحرية الإسرائيلية تعترض سفينة تقلُّ ناشطين ضد حصار غزة

سفينة
Image caption استطاعت "حركة غزة الحرة" أن تنظم خمس رحلات لسفن إلى غزة

قال الجيش الإسرائيلي إن قواته البحرية اعترضت اليوم الثلاثاء سفينة تقلُّ على متنها نشطاء سلام أجانب كانوا يحاولون كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

وفي بيان أصدره حول الحادث، قال الجيش الإسرائيلي إن السفينة المذكورة أُرغمت على تغيير وجهتها والإبحار إلى ميناء إسرائيلي.

وأضاف البيان أن الناقلة أريون، والمسجلة في اليونان، كانت قد تجاهلت رسالة أرسلها لها الجيش الإسرائيلي عبر الراديو، ومفادها أنه لن يُسمح لها بالدخول إلى مياه غزة، وأن عليها العودة من حيث أتت.

لا إصابات

وذكر البيان أيضا أن عناصر من البحرية الإسرائيلية اعتلوا ظهر السفينة الصغيرة بدون الاضطرار إلى إطلاق أي عيارات نارية أو استخدام العنف أو وقوع إصابات.

وقال الجيش إنه سيجري تسليم النشطاء الذين كانوا على متن السفينة إلى سلطات الهجرة الإسرائيلية، وذلك فور وصول الناقلة إلى ميناء أشدود الواقع على الساحل الجنوبي لإسرائيل.

وقال بيان الجيش الإسرائيلي: "سوف يتم نقل المساعدات الإنسانية الموجودة على متن السفينة إلى قطاع غزة، وذلك بعد إجراء الفحص الأمني عليها."

"حركة غزة الحرة"

وفي بيان أصدرته في وقت سابق، قالت الجهة المنظمة للرحلة، وهي منظمة تطلق على نفسها "حركة غزة الحرة"، إن السفينة كانت قد غادرت ميناء لارنكا في قبرص يوم أمس الاثنين، متوجهة إلى غزة وعلى متنها ثلاثة أطنان من المواد الطبية.

Image caption حالت السفن الإسرائيلية دون وصول المزيد من السفن إلى غزة طوال فترة الحرب

وأضاف بيان المنظمة قائلا إن السفينة، التي أُعيدت تسميتها لتصبح "روح الإنسانية"، كانت تقلُّ على متنها 20 راكبا، بينهم النائبة الأمريكية السابقة والمرشحة الرئاسية عن حزب الخضر، سينيثيا ماكيني، والأيرلندية مايريد كوريجان ماجاير، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، بالإضافة إلى ناشطين آخرين من بريطانيا وإيرلندا والبحرين وجامايكا.

وكانت "حركة غزة الحرة" قد نظمت خمس رحلات لسفن وصلت إلى غزة منذ شهر آوغسطس/آب الماضي، متحدية بذلك الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ سيطرة حركة حماس عليه في أعقاب طردها منه لمنافستها حركة فتح في شهر حزيران/ يونيو من عام 2007.

وقد حالت السفن الحربية الإسرائيلية دون قيام الناشطين بمحاولات أُخرى للوصول بحرا إلى غزة طوال فترة الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع أواخر العام الماضي وأوائل السنة الجارية.

البحرين

الى ذلك اعلنت البحرين الاربعاء ان السلطات الاسرائيلية اعتقلت مواطنين بحرينيين كانوا على متن سفينة "روح الانسانية" التي كانت متوجهة الى قطاع غزة لتوصيل مساعدات

وذكرت وكالة انباء البحرين عن مدير الادارة القنصلية بوزارة الخارجية يوسف احمد قوله ان السلطات الاسرائيلية القبض على عدد من المواطنين البحرينيين على متن السفينة.

ولم يحدد البيان عدد المعتقلين البحرينيين، فيما اعلن ان الخارجية البحرينية تقوم حاليا بالاتصال بعدد من المنظمات والاطراف الدولية لضمان الافراج عنهم وإعادتهم الى البحرين.