الزعماء الافارقة يعقدون قمة في ليبيا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يجتمع زعماء الدول الافريقية الاعضاء في الاتحاد الافريقي في بلدة سرت الليبية اليوم الاربعاء لحضور القمة السنوية الـ 13 للاتحاد التي ستستمر لثلاثة ايام.

وسيبحث المؤتمرون سبل زيادة الاستثمار في القطاع الزراعي وتعزيز الامن الغذائي في عموم القارة الافريقية.

ولكن المراسلين يقولون إن الازمة الراهنة في الصومال، والناجمة عن تجدد القتال بين قوات الحكومة الانتقالية الصومالية من جهة وميليشيا الشباب الاسلامية من جهة اخرى، ستخيم بظلالها على القمة.

وكان رامتان لامامرا، مفوض شؤون السلم والامن في الاتحاد، قد عبر يوم امس الثلاثاء عن امله في ان يتفق الزعماء الافارقة على ارسال المزيد من قوات حفظ السلام الافريقية الى الصومال.

موريتانيا

على صعيد آخر، قرر الاتحاد الافريقي رفع قرار تعليق عضوية موريتانيا في الاتحاد، وهو القرار الذي كان قد اصدره في اعقاب الانقلاب العسكري على نظام الرئيس الموريتاني المنتخب سيدي ولد الشيخ عبدالله في العام الماضي.

وجاء القرار الجديد عقب تشكيل حكومة انتقالية جديدة في موريتانيا لادارة شؤون البلاد استعدادا لاجراء انتخابات جديدة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وجاء تشكيل الحكومة الجديدة في موريتانيا تنفيذا لاتفاق توصل اليه الرئيس المخلوع مع السلطات العسكرية التي استولت على الحكم في اغسطس/آب المنصرم.

وكان الرئيس سيدي ولد الشيخ عبدالله قد وقع على الاتفاق القاضي بتشكيل الحكومة الانتقالية يوم الجمع، ثم استقال رسميا من منصبه بحضور الرئيس السنغالي عبدالله واد الذي قاد جهود الوساطة الهادفة لحلحلة الازمة السياسة في موريتانيا.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك