باراك: من المبكر الحديث عن تجميد الاستيطان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الثلاثاء إن من المبكر للغاية القول ما اذا كانت اسرائيل قد تعلن تجميدا مؤقتا في بناء المستوطنات في الضفة الغربية وذلك عقب محادثاته مع المبعوث الامريكي للشرق الاوسط جورج ميتشل.

وأوضح باراك ان المحادثات مع ميتشل والتي استمرت ما يزيد على أربع ساعات كانت "ايجابية" لكن لا تزال هناك "خلافات".

الى ذلك، اعلن ميتشل وباراك في بيان مشترك انهما اجريا محادثات "بناءة" في نيويورك تناولت خصوصا الاستيطان.

وقال المسؤولان انهما "بحثا مجمل المسائل المتعلقة بالامن والسلام في الشرق الاوسط والمساهمات التي يمكن ان يقدمها في هذه الجهود الاسرائيليون والفلسطينيون وجيرانهم والاسرة الدولية".

واوضح ان "محادثاتهما تناولت بنوع خاص حزمة واسعة من الاجراءات الضرورية لخلق مناخ مناسب للسلام".

واشار الى ان هذا الامر يتضمن "اجراءات تتعلق بالامن والتحريض على العنف من قبل الفلسطينيين واجراءات نحو التطبيع مع اسرائيل من قبل العرب واجراءات حول المعابر وحركة المرور في الضفة الغربية وحول الاستيطان من قبل اسرائيل".

وختم البيان بالقول ان "المحادثات كانت بناءة وستتواصل قريبا".

الابتسام وتحقيق التقدم

وردا على سؤال عما اذا كان الابتسام يعني انهما اقتربا من اتفاق، رد باراك "انه يعني ان الابتسام لا يكلف شيئا". واوضح "اننا متفائلون كالعادة".

وقال الناطق باسم الخارجية ايان كيلي في لقاء صحافي سئل فيه حول مدى استعداد اسرائيل لتجميد الاستيطان في الضفة الغربية لمدة ثلاثة اشهر "نعمل مع كل الاطراف على محاولة توفير الظروف المناسبة لاستئناف المفاوضات".

وتنص خارطة الطريق للسلام في الشرق الاوسط على "تجميد" الاستيطان اليهودي في الاراضي الفلسطينية المحتلة طوال فترة التفاوض.

غير ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي وافق للمرة الاولى على فكرة دولة فلسطينية في كلمة القاها في منتصف يوني/حزيران، رفض وقف البناء بالكامل في المستوطنات الموجودة بسبب "التوسع الطبيعي" للسكان.

وفي خلاف نادر بين اسرائيل والولايات المتحدة يضغط الرئيس الامريكي باراك اوباما من اجل تجميد البناء في المستوطنات في محاولة لحفز استئناف محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية.

وقال باراك انه جرى ترتيب اجتماع بين ميتشل ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في غضون الاسبوع الى الاسابيع الثلاثة القادمة.

ووافقت اسرائيل يوم الاثنين على بناء 50 منزلا جديدا في مستوطنة بالضفة الغربية في اطار خطة تطوير أكبر في خطوة تمثل تحديا لدعوة الولايات المتحدة لتجميد التوسع الاستيطاني.

وقال نتنياهو انه سيسمح باستمرار بعض البناء لتلبية احتياجات النمو السكاني في المستوطنات القائمة

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك