انتقادات لقرار القمة الافريقية بـ "الوقوف" مع الرئيس السوداني

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير


اتهمت منظمات معنية بحقوق الانسان قمة الاتحاد الافريقي بالانحياز الى جانب الدكتاتور بدلا من الوقوف مع ضحاياه، برفضها دعم مذكرة الاعتقال الصادرة بحق الرئيس السوداني عمر البشير من المحكمة الجنائية الدولية.

وقد وصفت منظمة العفو الدولية (امنستي انترناشنال)، ومقرها لندن، رفض قمة الاتحاد الافريقي التعاون مع المحكمة الدولية بمثابة تجاهل واحتقار للمعاناة التي يمر بها سكان دارفور.

كما قالت منظمة هيومان رايتس ووتش، ومقرها نيويورك، ان القرار كان نتيجة ضغوط و "بلطجات" مارسها الزعيم الليبي معمر القذافي خلال القمة التي عقدت في مدينة سرت الليبية، حيث ترأس القذافي القمة الافريقية.

وكان الاتحاد الافريقي قد قرر عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية بعد أن اتهمت الأخيرة الرئيس السوداني عمر البشير بارتكاب جرائم حرب في دارفور.

وانتقد القرار بصفة خاصة مجلس الأمن الدولي لعدم رده على طلب الاتحاد تعليق الملاحقات بحق الرئيس البشير.

وورد في البيان الختامي للقمة ان "الاتحاد الافريقي يعبر عن أسفه العميق بسبب تجاهل الأمم المتحدة طلبه بتأجيل المحكمة الجنائية الدولية تقديم مذكرة اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير".

قد واتخذ القرار على الرغم من ان ثلاثين دولة افريقية سبق ان صادقت على قانون انشاء المحكمة الجنائية.


أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك