مطالبة بمحاكمة موسوي بتهمة "الخيانة"

مير حسين موسوي
Image caption لم ير موسوي في العلن منذ ايام

طالبت صحيفة محسوبة على التيار المحافظ في ايران بمحاكمة الاصلاحي مير حسين موسوي بتهمة "الخيانة".

وقال صحيفة كيهان اليومية ان حسين موسوي يجب ان يقدم للمحاكمة لتحريضه على الاضطرابات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية المتنازع على نتائجها والتي عقدت الشهر الماضي.

واضافت الصحيفة في مقالها التحريري ان موسوي عميل امريكي وينبغي محاكمته بتهمة الخيانة.

يذكر ان الاحتجاجات والمظاهرات التي عمت شوارع طهران في اعقاب الانتخابات التي يقول موسوي انها مزورة، ادت الى حدوث انشقاق في القيادة الايرانية.

واتهمت الصحيفة موسوي " بقتل اناس ابرياء والتحريض على اعمال الشغب، واستئجار بلطجية لمهاجمة الناس، والتعاون الواضح مع الاجانب، ولعب دور الطابور الامريكي الخامس".

وقالت الصحيفة التي يعين رئيس تحريرها من قبل المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله على خامنئي ان هناك " وثائق لا يمكن انكارها" تبرهن ان لموسوي علاقات مع دول اجنبية.

كما اتهمت الصحيفة الرئيس الاصلاحي السابق محمد خاتمي ايضا بالاشتراك في اثارة ما وصفته باعمال الشغب.

واضافت ان " موسوي وخاتمي يجب ان يحاسبا على هذه الجرائم الشنيعة والخيانة البينة في محاكمة علنية".

يذكر ان اعضاء من التيار المحافظ في مجلس الشورى الايراني طالبوا الخميس السلطة القضائية بمقاضاة موسوي "لتحريضه اتباعه على تنظيم تجمعات غير قانونية"، وذلك عقب الاضطرابات التي شهدتها البلاد في الشهر الماضي.

كما طالبت ميليشا الباسيج الموالية للحكومة ايضا مطلع الاسبوع الجاري بمحاكمة موسوي.

ولم يدل موسوي بأي تصريحات علنية بشأن هذه الاتهامات.

وكان موسوي ومهدي كروبي المرشح الاصلاحي اللذين خسرا في الانتخابات الرئاسية، قد جددا يوم امس الاربعاء ادانتهما لنتائج الانتخابات واكدا ان الحكومة الجديدة التي سيترأسها الرئيس احمدي نجاد لن تكون شرعية.

المزيد حول هذه القصة