رئيس الاركان الامريكي يحذر من ضرب ايران

رئيس الاركان الامريكي
Image caption لم يستعبد مولن الخيار العسكري

حذر الاميرال مايكل مولن قائد هيئة اركان الجيوش الاميركية المشتركة من ان شن هجوم عسكري على المنشآت النووية الايرانية قد يؤدي الى تداعيات خطيرة.

وقال مولن " اشعر منذ بعض الوقت بالقلق من هجوم يشن على ايران, لان هذا الامر سيكون مزعزعا جدا للاستقرار ومن المستحيل التكهن بعواقبه".

الا ان مولن كرر المقولة الامريكية بعدم استبعاد اي خيار من التعامل مع البرنامج النووي الايراني.

وقال مولن " اعتقد انه من المهم جدا انه في تعاملنا مع ايران الا نستبعد اي خيار بما فيها الخيار العسكري من على الطاولة".

الا ن القائد الامريكي لم يذكر ما اذا كان الخطر الذي ستشكله ايران المسلحة نوويا سيفوق النتائج السلبية لهجوم عسكري امريكي على البرنامج النووي الايراني.

وقال مولن "اعتقد ان الامرين سيكونان سيئين جدا جدا".

يذكر ان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد تعهد خلال حملته الانتخابية بفتح حوار مع ايران الا ان الاجراءات المشددة التي اتخذتها السلطات الايرانية تجاه الاحتجاجات الاخيرة على نتائج الانتخابات الرئاسية يبدو انها ادت الى تعليق هذه المبادرة.

الازمة السياسية الايرانية

وتأتي هذه التصريحات في وقت ما زالت تتفاعل فيه الازمة السياسية في ايران حيث دعا فيه علي رضا بهشتي احد ابناء قادة الثورة الاسلامية في ايران البرلمان الايراني الى عزل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد من منصبه.

كما حث بهشتي، البالغ من العمر 47 عاما واحد المقربين من الشخصية الاصلاحية مير حسين موسوي، البرلمان على الغاء نتيجة الانتخابات مشيرا الى ان " الناس يتوقعون ان يمثلهم نوابهم وليس ان يدافعوا عن السلطات بأي وسيلة".

وقال بهشتي " اتمنى ان يحترم النواب طلبات الاغلبية في دوائرهم الانتخابية"، وان يقدموا مشروع قانون بعدم اهلية نجاد.

يذكر ان بهشتي، الذي يدير صحيفة كلمة التابعة لموسوي والتي حظرتها السلطات، هو نجل آية الله محمد حسين بهشتي رئيس قضاة ايران الذي قتل في تفجير عام 1981.

المزيد حول هذه القصة