رئيس القضاء في إيران يأمر بمحاكمة من تعاون مع المواقع الإلكترونية

رئيس القضاء في إيران، آية الله هاشمي شهرودي
Image caption أرسل أفراد من الجمهور الإيراني بمواد إلى مواقع أجنبية لنشرها

أصدر رئيس القضاء في إيران، آية الله هاشمي شهروردي، أوامر بمحاكمة جميع من تعاون مع المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام الأجنبية التي غطت الاحتجاجات عقب الانتخابات الرئاسية.

وقال شهرودي إنه يجب مواجهة العداء المتزايد للنظام الإيراني في وسائل الإعلام.

وكان أفراد من الجمهور الإيراني أرسلوا مواد للنشر في مواقع اجتماعية دولية ومحطات أجنبية مثل محطة بي بي سي الفارسية في أعقاب الاضطرابات التي شهدتها إيران بعد ظهور نتائج الانتخابات الرئاسية.

وتأتي خطوة رئيس القضاء في إيران في ظل إصدار مجموعة من علماء قم ذوي التوجهات الإصلاحية لبيان أعلنوا فيه أن نتائج الانتخابات التي منحت الفوز لأحمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية باطلة.

ورغم أن جمعية علماء قم الإصلاحية لا تتمتع بدور سياسي كبير في إيران، فإن البيان الصادر عنها يطرح تحديا جديدا أمام السلطات الإيرانية التي صدقت على نتائج الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل.

ويقول مراسل بي بي سي في طهران إن رغم حالة الهدوء التي تخيم على المدن الإيرانية، فإن بوادر الأزمة تختمر سواء في العلن أو في الخفاء.

وتتضمن مذكرة شهروردي توجيهات بمقاضاة كل من يتعاون مع المواقع الإلكترونية أو المحطات التلفزيونية الأجنبية التي تعادي النظام الإيراني.

وفي ظل القيود المفروضة على تغطيات الصحفيين الأجانب للأزمة الإيرانية، فإن الهواتف المحمولة ومواقع الإنترنت مثل يوتوب وفايسبوك اكتسبت أهمية خاصة بهدف التواصل إذ يرسل أفراد من الجمهور مواد إعلامية تستخدمها القنوات الأجنبية مثل تلفزيون بي بي سي الفارسي.

ويُعرف عن السلطات الإيرانية امتلاكها لتكنولوجيا متطورة في رصد المواقع التي تراها معادية لها.