ايران: الافراج عن ثامن موظف من موظفي السفارة البريطانية

متظاهرون ايرانيون امام السفارة البريطانية
Image caption نفت بريطانيا الاتهامات الايرانية بالتدخل في شؤونها

افرجت السلطات الايرانية عن ثامن موظف من اصل تسعة موظفين يعملون بالسفارة البريطانية.

وكانت السلطات الايرانية قد اعتقلت هؤلاء الموظفين وهم ايرانيو الجنسية على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها البلاد بسبب نتائج الانتخابات الرئاسية.

والموظف التاسع والذي ما زال معتقلا هو كبير المحللين السياسيين وتتهمه السلطات الايرانية بالقيام باعمال ضد الامن القومي.

ووصف رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون استمرار الاعتقال بأنه " غير مقبول وغير مبرر".

تحذير خامنئي

في غضون ذلك وجه آية الله علي خامنئي المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران تحذيرا قويا للدول الغربية من مغبة التدخل في شئون بلاده.

وفي كلمة بثها التليفزيون الإيراني قال خامنئي إن بلاده سترد على أي تدخل.

وقال خامنئي " بعض قادة الدول الغربية على مستوى الرؤساء ورؤساء الوزراء ووزراء الخارجية تدخلوا بشكل علني في الشؤون الداخلية الايرانية التي ليس لهم علاقة بها".

وتتهم الحكومة الإيرانية الدول الغربية بالتحريض على أعمال الشغب التي أعقبت الانتخابات الرئاسية في إيران.

يذكر ان اعتقال ايران لموظفين في السفارة البريطانية في طهران قد اثار غضب الدول الاوروبية وقامت 27 دولة أوروبية باستدعاء سفراء ايران في عواصمها في خطوة منسقة للاحتجاج على هذه الخطوة.

المزيد حول هذه القصة