أوباما ينفي اعطاء اسرائيل ضوءا اخضر لضرب ايران

باراك اوباما
Image caption نفى الرئيس اوباما ان تكون ادارته اعطت اسرائيل ضوءا اخضر لضرب ايران

نقى الرئيس الامريكي باراك اوباما بشكل قاطع ان تكون الولايات المتحدة قد اعطت اسرائيل الضوء الاخضر لمهاجمة ايران لمنعها من امتلاك السلاح النووي.

وقال في مقابلة مع شبكة "سي ان ان" في رد على سؤال حول ما اذا كانت الولايات المتحدة اعطت الضوء الاخضر لاسرائيل قال اوباما "بالتأكيد لا. انا في غاية الوضوح" في هذا الشأن.

واعلن اوباما الموجود في موسكو منذ الاثنين "قال نائب الرئيس جو بادين في شكل قاطع انه لا يمكننا ان نملي على دول اخرى ما عليها القيام به من الناحية الامنية".

وقال اوباما "هذا ينطبق ايضا على سياسة الولايات المتحدة لتسوية مشكلة القدرات النووية الايرانية" مضيفا انه يفضل "القنوات الدبلوماسية".

ولم يستبعد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو امكان توجيه ضربة عسكرية الى ايران, مشددا على انه لن يسمح لطهران بامتلاك السلاح النووي.

وسئل بايدن ثلاث مرات خلال لقاء متلفز بقناة إي بي سي عما إذا كانت الولايات المتحدة ستقف حجر عثرة في طريق إسرائيل، ورد نائب الرئيس الأمريكي كل مرة قائلا إن إسرائيل بصفتها دولة ذات سيادة مؤهلة لاتخاذ القرار الذي تراه صوابا.

وقال كذلك إن خيار الحوار مع إيران والذي عرضه الرئيس أوباما لا يزال قائما، لكن "على إيران أن تبادر إلى الاستجابة".

يذكران الرئيس الامريكي باراك اوباما قد تعهد خلال حملته الانتخابية بفتح حوارمع ايران الا ان الاجراءات المشددة التي اتخذتها السلطات الايرانية تجاه الاحتجاجات الاخيرة على نتائج الانتخابات الرئاسية يبدو انها ادت الىتعليق هذه المبادرة.

Image caption سئل ثلاث مرات عما إذا كانت واشنطن ستحول دون ضرب إيران

رد فعل ايراني

وكان رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني، الذي كان سابقا كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي، قد حذر من ان طهران ستحمل واشنطن مسؤولية اي ضربة ضدها بعدما صرح نائب الرئيس الامريكي جو بايدن بان واشنطن لن تملي على اسرائيل طريقة تعاملها مع طموحات ايران النووية.

لكن المتحدث باسم الخارجية الامريكية ايان كيلي خفف من شأن التفسيرات التي ذهبت الى حد اعتبار ان بايدن قد يكون اعطى اسرائيل الضوء الاخضر لمهاجمة ايران.

وقالكيلي للصحفيين "لا اريد بالتأكيد ان اعطي ضوءا اخضر لاي عمل عسكري كان". الا انه كرر ما قاله بايدن الذي شدد على ان اسرائيل هي "دولة ذاتسيادة" ولها الحق في اتخاذ قراراتها العسكرية.

"خطأ"

وكان الأميرال مايكل مولن قائد هيئة اركان الجيوش الاميركية المشتركة قد حذرمما سيؤدي إليه شن هجوم عسكري على المنشآت النووية الايرانية من تداعياتخطيرة.

وقال مولن " أشعر منذ بعض الوقت بالقلق من هجوم يشن على ايران, لان هذا الامر سيكون مزعزعا جدا للاستقرار ومن المستحيل التكهن بعواقبه".

الا ان مولن كرر المقولة الامريكية بعدم استبعاد اي خيار من التعامل مع البرنامج النووي الايراني.

وقال مولن " اعتقد انه من المهم جدا انه في تعاملنا مع ايران الا نستبعد اي خيار بما فيها الخيار العسكري من على الطاولة".

الان القائد الامريكي لم يذكر ما اذا كان الخطر الذي ستشكله ايران المسلحة نوويا سيفوق النتائج السلبية لهجوم عسكري امريكي على البرنامج النووي الايراني.

وقال مولن "اعتقد ان الامرين سيكونان سيئين جدا جدا".

المزيد حول هذه القصة