قراصنة صوماليون يحتجزون سفينة تركية

قراصنة صوماليون
Image caption رفعت قوات الناتو وجودها في البحار القريبة من السواحل الصومالية لمواجهة القرصنة

احتجز قراصنة صوماليون الاربعاء سفينة شحن تركية على متنها 23 شخصا قبالة سواحل الصومال وذلك حسب متحدث باسم الشركة البحرية المالكة المعنية.

وكانت قناة "ان تي في" التركية ذكرت سابقا ان السفينة احتجزت صباح الاربعاء في حين ذكرت وكالة انباء الاناضول ان سفينة الشحن "هورايزن 1" كانت متجهة الى السعودية.

وقالت الصحافة التركية ان كافة افراد الطاقم اتراك.

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن عمر اوزجور المتحدث باسم شركة هورايزن البحرية "بحسب المعلومات التي وردتنا هناك ثلاثة قراصنة غير مسلحين على متن السفينة".

ولم يوضح ما اذا كان القراصنة الثلاثة غير المسلحين مدعومين باخرين مسلحين هددوا السفينة من مركب قريب.

وقال اوزجور ان السفينة تواصل طريقها ببطء وتواكبها الفرقاطة التركية العاملة مع قوات حلف شمال الاطلسي في المنطقة.

وقالت وكالة انباء الاناضول ان السلطات البحرية التركية في اسطنبول لم تتمكن من الاتصال بالسفينة وانه لم يتم حتى الان طلب اي فدية.

يذكر ان القراصنة هاجموا أكثر من 100 سفينة واختطفوا حوالي 500 رهينة منذ بداية عام 2009.

وكان قادة الناتو قد اتفقوا على تعزيز انتشار القوات البحرية التابعة للحلف بالقرب من السواحل الصومالية، وذلك بهدف احتواء عمليات القرصنة هناك.

واعلن الحلف انه سيوسع نشاطه هناك وسيرسل مزيدا من القطع البحرية لهذه المنطقة لتحل محل قواته التي تنتهي مهمتها هناك في وقت لاحق خلال الشهر الجاري.

وتنتشر فرقاطتان تركيتان في هذه المنطقة منذ العام الماضي في اطار القوة الدولية التي تطارد القراصنة ومهربي الاسلحة الصوماليين.

واحتجز القراصنة سفنا تركية عدة في هذه المنطقة ثم افرج عنها مقابل فدية.