إيران: الشرطة تستخدم الغاز لقمع المتظاهرين

متظاهر في إيران صورة أرشيفية
Image caption متظاهر في إيران صورة أرشيفية

استخدمت الشرطة الايرانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرينى قرب جامعة طهران، والذن احتشدوا إحياء لذكرى الاحتجاجات الطلابية عام 1999.

وكانت السلطات الايرانية قد حذرت من أنها "ستسحق" أي محاولة للتظاهر وسط انباء عن التخطيط لمسيرات جديدة احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية الايرانية.

وبثت الدعوات للقيام بمظاهرات جديدة في طهران ومدن أخرى خلال الايام الماضية على المواقع الالكترونية للمعارضة.

وحظرت السلطات الايرانية مؤخراً كل التجمعات في محاولة لمنع المظاهرات التي بدأت بعد إعلان فوز الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بدورة ثانية في الانتخابات الرئاسية الايرانية في 12 يونيو/ حزيران الماضي.

ولم تنظم المعارضة الايرانية أي مظاهرة كبيرة لمدة اسبوعين، كما حذر عمدة طهران من أنه لن يتم التسامح مع المزيد من المظاهرات.

ودعت المعارضة لاحياء الذكرى العاشرة لمقتل عدد من طلبة جامعة طهران في مواجهات بين الاصلاحيين وقوات الباسيج، والتي تصادف الخميس.

وتحيي مجموعات صغيرة من الطلبة هذه الذكرى كل عام منذ 1999.

يذكر أن السلطات الايرانية اتهمت قوى غربية على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا بالتدخل في الشأن الايراني عقب الانتقادات التي وجهتها لتعامل طهران مع المظاهرات المعارضة.