قراصنة صوماليون يختطفون زورقا هنديا

جهود مكافحة القرصنة في خليج عدن
Image caption اختطف القراصنة الصوماليون على عشرات السفن في مياه خليج عدن وحصلوا على ملايين الدولارات مقابل اطلاق سراحها

قال مسؤولون محليون وجماعة اقليمية معنية بالملاحة ان قراصنة صوماليين خطفوا زورقا هنديا يضم طاقما مؤلفا من 16 شخصا الجمعة لدى مغادرته الساحل الشمالي للبلاد.

وأضافوا أن الخطف وقع على بعد نحو 15 كيلومترا قبالة ميناء بوصاصو في مياه خليج عدن.

وقال أندرو موانجورا منسق برنامج مساعدة ملاحي شرق افريقيا لرويترز من ميناء مومباسا بكينيا "ربما تكون تلك صفقة تجارية ثار خلاف بشأنها."

وقال عبد الواحد محمد هرسي مدير وزارة الصيد في اقليم بلاد بنط المحلي ان الزورق كان قد أفرغ لتوه بضائع في بوصاصو وكان متجها الى دبي.

واضاف "يريد القراصنة استخدام الزورق في خطف سفن أخرى."

وكون القراصنة الصوماليون ثروات بملايين الدولارات من المبالغ التي يدفعها أصحاب السفن المخطوفة في خليج عدن والمحيط الهندي برغم تواجد سفن بحرية حربية أجنبية لمكافحة هذه الظاهرة.

واحتجز قراصنة يوم الاربعاء سفينة تركية في خليج عدن. وذلك هجوم نادر في مثل هذا الموسم الذي تكون فيه الامواج عاتية مما يجعل من الصعب على القراصنة المناورة بالزوارق التي يستخدمونها في الخطف.

يذكر ان القراصنة هاجموا أكثر من 100 سفينة واختطفوا حوالي 500 رهينة منذ بداية عام 2009.

وكان قادة الناتو قد اتفقوا على تعزيز انتشار القوات البحرية التابعة للحلف بالقرب من السواحل الصومالية، وذلك بهدف احتواء عمليات القرصنة هناك.

واعلن الحلف انه سيوسع نشاطه هناك وسيرسل مزيدا من القطع البحرية لهذه المنطقة لتحل محل قواته التي تنتهي مهمتها هناك في وقت لاحق خلال الشهر الجاري.

وتنتشر فرقاطتان تركيتان في هذه المنطقة منذ العام الماضي في اطار القوة الدولية التي تطارد القراصنة ومهربي الاسلحة الصوماليين.