مبارك:إسرائيل أفشلت صفقة للإفراج عن شاليط

مبارك اثناء استقباله بيريز في الأسبوع الماضي
Image caption مبارك جدد تأكيداته بأن شاليط لا يزال سليما ومعافى

اتهم الرئيس المصري حسني مبارك إسرائيل بإفشال "صفقة" كان من شأنها قبل ثلاث سنوات إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط لذي تحتجزه حركة المقاومة الفلسطينية حماس.

وقال مبارك في مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، تنشرها اليوم " هناك شروط لحل قضية جلعاد شاليط وكنا على وشك التوصل الى هذا الامر ولكنكم اخرتم القضية". ونشرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية مقتطفات من مقابلة مبارك التي ذكر فيها " كنا على وشك تسلم شاليط من حماس والاحتفاظ به حتى تطلقوا سراح معتقلين فلسطينيين، لكنكم (إسرائيل) لم تتوقفوا عن القول سوف نطلق هذا ولن نطلق ذاك وتعقد القضية تعقدت عندما ادخلتم عناصر جديدة". وجدد مبارك تأكيداته على أن شاليط "سليم ومعافى" وأن مشكلته سوف تُحل قريبا. وكانت مجموعات فلسطينية مسلحة ومن بينها حركة حماس قد اسرت شاليط الذي يبلغ من العمر 22 عاما في 25 يونيو/ حزيران عام 2006.

تطورات إيجابية

وقد أشار الرئيس المصري إلى أن الجهود الأمريكية لاستئناف عملية السلام لا تزال غير واضحة مؤكدا، لكنه قال إن جميع الأطراف في المنطقة عل علم بالقواعد والمبادئ الأساسية لعملية السلام. ولاحظ مبارك في حديثه مع يديعوت أحرونوت، وجود تطورات إيجابية في موقف حماس من قضية السلام وأنها باتت تقبل بقيام دولة فلسطينية على الأراضي الفلسطينية التي احتلت في عام 1967. وأوضح مبارك أنه مستعد لحضور أي مؤتمر للسلام يمكن أن يسفر عن نتائج إيجابية ملموسة‏، حتي نتمكن من الوصول إلي حل للقضية الفلسطينية‏.‏ وحذر من أن المطالبة بأن تكون إسرائيل دولة لليهود فقط تعد خطأ جسيما‏‏ وسيضر بإسرائيل في المستقبل‏.‏