العراق: مقتل عشرة واصابة العشرات في بغداد والموصل

جندي عراقي يتفقد موقع احد الانفجارات
Image caption تراجعت حدة الانفجارات في معظم انحاء العراق

قتل عشرة اشخاص واصيب العشرات في سلسلة هجمات وقعت في العاصمة بغداد واحدى القرى القريبة من مدينة الموصل شمال العراق.

ففي العاصمة انفجرت سيارة ملغمة عند مدخل صالة العاب بلياردو في حي الكرادة الذي تسكنه اغلبية شيعية اسفرت عن مقتل اربعة اشخاص واصابة 15 اخرين غالبيتهم من الشبان.

كما ادى انفجار سيارة اخرى في ذات المنطقة الى اصابة اربعة من رجال الشرطة بجراح.

وفي حي السيدية في بغداد ايضا انفجرت قنبلة قرب مسجد للشيعة فقتل شخصان واصيب 11 بجراح.

اما شمالا فقد قتل اربعة مدنيين وجرح خمسة وثلاثون في انفجار سيارة في قرية كوكجلي شمال شرقي مدينة الموصل حسب مصادر الشرطة العراقية.

وأضافت المصادر أن الانفجار تسبب كذلك في تدمير ثمانية منازل وعدد من المحال التجارية والسيارات في المنطقة ذات الاغلبية الشيعية.

وكان معظم الضحايا داخل منازلهم لحظة انفجار السيارة بالقرب من الشارع الرئيسي في المنطقة على بعد خمسة كلم شرق الموصل.

يذكر أن مدينة الموصل تشهد مستوى عالياً من الهجمات المسلحة رغم تراجع العنف في معظم أنحاء العراق.

"حادث مؤسف"

وفي حادث آخر لقي سائق شاحنة عراقي حتفه برصاص جندي امريكي اطلق عليه النار لعدم استجابته لتحذيرات الجندي بالتوقف على طريق سريع شمال بغداد بين تكريت وبلد.

ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن مصادر في الجيش الامريكي أن الحادث وقع لدى اقتراب الشاحنة من قافلة امدادات امريكية كانت متوقفة لان احدى شاحناتها تعطلت.

ووصف الميجور دريك شينج المتحدث باسم الجيش الحادث بأنه "مؤسف"، لكنه أضاف أن الجندي الذي اطلق النار تصرف وفقا لقواعد الاتفاق الامني العراقي الامريكي.

وتجري القوات الامريكية والعراقية تحقيقا مشتركا بشأن الحادث.

وكانت القوات الامريكية اكملت انسحابها من المدن العراقية بنهاية يونيو/ حزيران الماضي تمهيدا لسحب كل الجنود المريكيين من العراق بنهاية 2011.