مبارك يستقبل البشير في القاهرة

الرئيس عمر البشير
Image caption محادثات البشير في مصر تركز على الأوضاع في دارفور

اجتمع الرئيس المصري محمد حسني مبارك في القاهرة اليوم الأحد مع نظيره السوداني عمر البشير حيث بحثا القضايا المشتركة التي تهم البلدين وفي مقدمتها الأوضاع في إقليم دارفور.

وأطلع البشير مبارك على أحدث التطورات في السودان وبصفة خاصة جهود تحقيق السلام في الإقليم إضافة الى الجهود المبذولة لتنفيذ إتفاق السلام الشامل في جنوب السودان.

وكان الرئيس البشير قد وصل إلى القاهرة اليوم في زيارة رسمية يلتقي خلالها كبار المسئولين المصريين وذلك قبل مشاركته في مؤتمر قمة رؤساء وحكومات دول حركة عدم الانحياز التي تبدأ يوم الأربعاء المقبل بشرم الشيخ وتستمر لمدة يومين.

وقبل اجتماعها في قصر الرئاسة حضر البشير ومبارك حفل تخريج دفعة جديدة في كلية الشرطة.

ويرافق الرئيس البشير وفد رفيع المستوى يضم وزير رئاسة الجمهورية بكري حسن صالح ومستشاري الرئيس غازي العتباني ومصطفى عثمان اسماعيل ووزير الدولة بوزارة الخارجية علي كرتي والمدير العام لجهاز الامن والمخابرات الفريق اول صلاح عبد الله.

وتقول مراسلتنا في القاهرة عزة محيي الدين إن استقبال القاهرة للبشير للمرة الثانية منذ صدور مذكرة المحكمة الجنائية الدولية التي توصي بتوقيفه يمثل دعما مصريا للرئيس السوداني.

يذكر أن القاهرة تبذل جهودا لتشجيع المفاوضات بين الحكومة السودانية والجماعات المسلحة المناوئة لها في اقليم دارفور.

وفي هذا الاطار التقى مسؤولون مصريون مؤخرا مع قادة ست مجموعات متمردة إلا أن أقوى الجماعات المتمردة في دارفور وهي حركة العدل والمساواة غابت عن اللقاء.

يذكر ان البشير مطلوب اعتقاله من قبل المحكمة الجنائية الدولية لاتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ان لبلاده مصلحة استراتيجية في التوصل الى سلام في دارفور.

واضاف " ربما توجد دول صديقة أوالأمم المتحدة أو دول اقليمية لديها مصالح وتحاول التوصل الى سلام واستقرار في دارفور، وهو أمر نؤيده".

وقالً "ولكن يجب الا يخفى على احد ان مصر لها حدود مشتركة مع السودان وما يتعرض له السودان له انعكاساته على مصر وتحديدا اقليم دارفور الذي يقع في منطقة الحدود الثلاثية بين مصر والسودان وليبيا".

وقال بحر ادريس ابو قردة زعيم الجبهة المتحدة احدى الجماعات التي حضرت لقاء القاهرة ان مصر " ستلعب دورا توحيديا مهما جدا" في الايام المقبلة.

واكد ابو الغيط لوفود الحركات المسلحة تقدير مصر "لكل ما تقوم به دول الجوار وخاصة الشقيقة ليبيا والتي نعمل معها بتنسيق كامل".

وأشار ابو الغيط الى ان مصر لها اتصالات مع حركة العدل والمساواة التي يقوم اعضاؤها بزيارات للقاهرة، وقال "نلتقي بهم وبعلم الحكومة السودانية لكي لا يتصور البعض ان مصر تعمل في الخفاء، ونعمل بالشكل الذي يحقق لشعب السودان التوافق الداخلي والسلام".

يذكر أن الامم المتحدة تقدر ضحايا الحرب في دارفور بحوالي 300 ألف قتيل والنازحين بحوالي 2.7 مليون، بينما تقول الخرطوم إن عدد القتلى لا يتجاوز 10 آلاف في الصراع المستمر منذ أكثر من ست سنوات.