العراق: تفجيرات تستهدف كنائس تقتل اربعة وتصيب العشرات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

شهدت بغداد سلسلة من التفجيرات التي بدت منسقة استهدفت ستة كنائس، تسببت في مقتل اربعة اشخاص، واصابة نحو 30 جريحا.

وسقط القتلى الاربعة في التفجير الاقوى الذي وقع خلال قداس في كنيسة بالجانب الشرقي من العاصمة العراقية.

وتقول الشرطة العراقية ان التفجيرات الخمسة الاخرى وقعت خلال فترة اربعة وعشرين ساعة، وخلفت ما لا يقل عن عشرة جرحى.

يذكر ان عدد المسيحيين في العراق يصل حاليا الى نحو 700 ألف، الا ان الآلاف منهم فروا من البلاد بسبب التفجيرات والهجمات التي استهدفتهم خلال الاعوام الخمسة الاخيرة.

وتتركز التفجيرات على مناطق تجمعات المسيحيين في العراق وهي العاصمة بغداد ومناطق تواجدهم التقليدية وهي الموصل وضواحيها.


استمرار العنف

مسيحيون عراقيون يحيون قداسا

الكثير من مسيحيي العراق فروا من بلادهم

وتشير الانباء الى ان التفجير الاقوى استهدف كنيسة تقع في شارع فلسطين، الواقع في جانب الرصافة شرقي دجلة الذي يشطر العاصمة العراقية الى جزئين، حيث يعرف الثاني بجانب الكرخ.

ويقول غابرييل جيتهاون مراسل بي بي سي في بغداد ان تلك التفجيرات وقعت ليل السبت ونهار الاحد، وكانت مخبأة في صناديق كارتونية.

وتأتي هذه التفجيرات في وقت قال فيه جنرال في الجيش العراقي ان هجمات المسلحين يمكن ان تستمر لعدة اعوام قادمة.

وتشير هذه التصريحات الى ان القادة العراقيين ما زالوا يتوقعون استمرار موجة العنف في البلاد، وان بشكل متفرق، عقب انسحاب القوات الامريكية من المدن العراقية وتسليمها في عهدة قوات الجيش والشرطة العراقية، وتحسبا لانسحاب القوات الامريكية المقاتلة من العراق مع نهاية عام 2011.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك