متدينون يهود يشتبكون مع الشرطة بسبب مستودع للسيارات

أحد المتظاهرين اليهود (11/07/09)
Image caption تظاهروا لأسبوع الثالث على التوالي احتجاجا على فتح مستودع السيارات يوم السبت

اشتبك المئات من اليهود الأصوليين مع الشرطة الإسرائيلية في القدس أمس السبت للأسبوع الثالث على التوالي بسبب مستودع للسيارات يعمل يوم السبت المقدس في الديانة اليهودية.

وقالت الشرطة إن المتظاهرين -الذين كانوا في زي الحسيديم الديني التقليدي- أمطروا أفرادها بالحجارة. كما قفزوا على السيارات التي كانت مركونة.

ويمتنع المتدينون اليهود خلال يوم السبت عن أي شكل من أشكال العمل أو السياقة أو المعاملات التجارية.

واجتمع المتظاهرون عند حاجز الشرطة أمام مدخل المستودع بالقدس العتيقة وهم يرددون صلوات وكلمة "شباس" وتعني بلهجة اليديش –وهي خليط من العبرية والألمانية أو الهولندية- السبت.

ومنهم من انطرح أرضا للحيلولة دون مرور السيارات إلى المستودع.

ولم تسجل أي إصابات كما لم يعتقل أي من المتظاهرين حسب الناطق باسم الشرطة، غير أن مشاهد بثت على شاشة التلفزيون أظهرت عددا من الأشخاص يرتدون ملابس دينية وهم يقتادون إلى سيارات الشرطة.

وذكر أن شخصا واحدا ارتمى تحت عجلات حافلة مركونة شوهد والشرطة تبعده.

وقد شهدت منطقة ميا شيريم القريبة اشتباكات مشابهة انتشر على أثرها افراد الشرطة.

وكانت بلدية القدس قد فتحت المستودع الشهر الماضي لتمكين زوار المدينة من فضاء لركن سياراتهم.

ويعتبر المتدينون اليهود أن القرار خطوة "لتدنيس" شعيرة السبت.