رئيس الاركان الامريكي يحث العراقيين على التوافق بشأن مصير كركوك

رئيس الاركان الامريكي
Image caption زياة مفاجئة ... ودعوة للتصالح

حث الاميرال مايكل مولن قائد هيئة اركان الجيوش الاميركية المشتركة الاطراف المتنافسة في مدينة كركوك العراقية المتنازع عليها بالتصالح قبل الانسحاب المقبل للقوات الامريكية من البلاد.

وكان مولن قد وصل الى كركوك في زيارة مفاجئة ظهر الاثنين وعقد اجتماعا مع ممثلين عن مكونات المدينة المتعددة الطوائف.

يشار الى ان كركوك الغنية بالنفط تشكل احد القضايا الخلافية التي تهدد استقرار العراق، حيث يسعى الاكراد الى ضم المدينة الى اقليم كردستان الذي يتمتع بالحكم الذاتي وهو ما يرفضه العرب والتركمان.

وضم الاجتماع قادة الاكراد والعرب والتركمان والمسيحيين بحضور قادة الشرطة في المحافظة، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وقال مولن عقب الاجتماع ان " التحديات السياسية التي ماتزال في العراق ....شديدة الارتباط بهذه المنطقة".

واضاف " رسالتي لهم اليوم هي: اننا مغادرون ومن المستحسن ان تحلوا خلافاتكم".

يذكر ان كركوك مثل بقية المناطق العراقية ذات الاثنيات المتعددة يمزقها العنف في الوقت الذي تتحسن فيه الحالة الامنية في بقية انحاء العراق.

وتقول الشرطة ان الهجمات التي وقعت في كركوك، ومن بينها هجمتان الشهر الماضي اوقعتا مئة قتيل، قد تثير اعمالا انتقامية.

وتأمل الولايات المتحدة ان تنجح قوات الشرطة العراقية في احتواء اعمال العنف في الوقت الذي تلعب فيه القوات الامريكية بشكل متزايد دورا ثانويا في مساعدة قوات الامن العراقية منذ انسحابها من المدن والبلدات العراقية نهاية الشهر الماضي.

المزيد حول هذه القصة