عباس يبحث مع مبارك إرجاء الحوار الفلسطيني

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
Image caption عباس يطالب بإرجاء الحوار إلى ما بعد مؤتمر فتح

يلتقي اليوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالرئيس المصري حسني مبارك ومدير المخابرات العامة المصرية اللواء عمر سليمان في منتجع شرم الشيخ على هامش قمة حركة عدم الانحياز.

وذكرت مصادر فلسطينية رفضت الكشف عن اسمها أن عباس سيطلب من الجانب المصري تأجيل الجولة الأخيرة من الحوار الوطني الفلسطيني المقرر عقدها في القاهرة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري وذلك بسبب انشغال حركة فتح في التحضير لمؤتمرها السادس الذي سينعقد في الرابع من الشهر المقبل.

كانت مصر قد ضغطت على حركتي فتح وحماس للتوصل إلى اتفاق شامل للمصالحة خلال الشهر الجاري لكن الجولة الأخيرة من المحادثات نهاية الشهر الماضي لم تسفر عن تحقيق التقدم المنشود لحل قضايا الخلاف.

وأفادت الأنباء بأن ملف الاعتقال السياسي ما زال يؤخر التوصل لاتفاق ويهدد بنسف الحوار.

وطرحت مصر من خلال جهود الوساطة التي يقودها سليمان طرحت حلولا وسط للقضايا الخلافية ومنها آلية تنظيم الانتخابات.

كما طرحت مصر أيضا إمكانية تشكيل قوية أمنية مشتركة في قطاع غزة بين فتح وحماس.

وفي حالة الاتفاق على تشكيل القوة ستنطلق بعدها آلية التنفيذ التي تتضمن مشاركة ضباط مصريين وعرب في تدريب واعداد اجهزة الامن الجديدة.

واتفقت فتح وحماس خلال الجولات الماضية للحوار الحالي الذي انطلق في السادس والعشرين من شباط/فبراير الماضي, على اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية متزامنة في يناير 2010 وعلى آليات للمصالحة الوطنية على الارض تمنع تكرار الاقتتال الذي وقع بينهما في قطاع غزة في عام 2007.

ولكن الحركتين لم تتمكنا من الاتفاق على صيغة لاعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية ولا على الترتيبات المتعلقة باعادة توحيد الاجهزة الامنية