اوباما يلمح الى تحقيق تقدم مع اسرائيل حول المستوطنات

مستوطنة اسرائيلية
Image caption خلاف المستوطنات دهور علاقات البلدين

من المنتظر ان يلمح الرئيس الامريكي باراك اوباما الى قادة الامريكيين اليهود بأن الولايات المتحدة واسرائيل حققتا تقدما في جسر هوة الخلافات بينهما حول قضية المستوطنات الاسرائيلية المقامة على الاراضي الفلسطينية.

يذكر ان اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على خلاف حاد حول المستوطنات اليهودية المقامة على اراضي الضفة الغربية.

وتطالب الولايات المتحدة بتجميد تام وشامل لكافة الانشطة الاستيطانية هناك، وهو ما ادى الى اقوى تدهور في العلاقات بين البلدين منذ ما يقرب من عشرة اعوام.

وقد اجرى المبعوث الامريكي الخاص الى المنطقة جورج ميتشل ووزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك سلسلة من المحادثات حول هذا الموضوع.

وقد اجتمع كبير موظفي البيت الابيض رام ايمانويل والمستشار السياسي لاوباما ديفيد اكسلرود مع 16 من قادة الامريكيين اليهود لمناقشة قضايا الشرق الاوسط وامور اخرى.

وقال مالكوم هونلين نائب رئيس مؤتمر قادة المنظمات اليهودية الامريكية، والمشارك في تلك المناقشات، ان "اوباما قال ان تقدما تم تحقيقه اكثر مما يظهر في المفاوضات الجارية، وتحدث بايجابية جيدة عن المسارات بين ميتشل وباراك، وبين الحكومتين".

يشار الى ان احد العوائق الرئيسية بين الطرفين يتمثل في اصرار اسرائيل على السماح لما تصفه باستمرار "النمو الطبيعي" للمستوطنات القائمة حاليا.

Image caption اصرار اسرائيلي على بقاء "النمو الطبيعي" للمستوطنات

وقال جيرمي بن عامي رئيس احدى منظمات الضغط في واشنطن ان اوباما ركز على ان اي توسيع في المستوطنات لن يكون في مصلحة الولايات المتحدة او اسرائيل.

واوضح بن عامي: "لقد بيّن الرئيس (اوباما) ان الفجوات تضيق، ونوه الى التقدم المتحقق، واعرب عن امله في التوصل الى اتفاق، لقد اعرب عن هذا بكل تأكيد".

وقال بن عامي ان اعضاء الفريق الامريكي اليهودي شجعوا الرئيس الامريكي على زيارة اسرائيل.

وقال الحاخام ستيفن فيرنك نائب رئيس الكنيس المتحد لليهود المحافظين ان اوباما شدد من جانبه على انه يضغط على الفلسطينيين لاتخاذ خطوات ضرورية من اجل التوصل الى السلام.

كما ذكر بيان صدر من البيت الابيض ان الرئيس الامريكي "اكد على التزامه الذي لا يتزحزح بأمن اسرائيل، واكد ايضا على التزامه ايضا بالعمل لتحقيق السلام في الشرق الاوسط".