السلطة الفلسطينية تغلق مكتب "الجزيرة" في الضفة الغربية

قناة الجزيرة
Image caption اتسمت علاقة قناة الجزيرة بعدة حكومات عربية بالتوتر

اغلقت السلطة الفلسطينية مكتب قناة الجزيرة القطرية في الضفة الغربية على خلفية اتهامات "بالانحياز" وجهتها السلطة لتغطية القناة القطرية للشأن الفلسطيني.

واعتبرت السلطة التي تدير الضفة الغربية ان الجزيرة تروج لصورة سلبية لكيفية اداء السلطة لمهامها واصفة تغطية القناة "بالمتحيزة".

ويأتي اغلاق مكتب القناة في الضفة بعد ايام من ادلاء فاروق القدومي أمين سر اللجنة المركزية العليا لحركة فتح بحديث اشار فيه الى صحة وثيقة تحدثت عن تواطؤ الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومحمد دحلان مع السلطات الإسرائيلية لاغتيال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

واعلنت القناة التي تتخذ من الدوحة مقرا لها عن صدمتها لقرار السلطة الفلسطينية.

وذكرت انها تلقت بكثير من الاستغراب قرار السلطة الفلسطينية ومقاضاتها احتجاجًا على بث القناة لاتهامات قدومي لمحمود عباس ومحمد دحلان بالضلوع في مؤامرة إسرائيلية لاغتيال عرفات إبان حصاره.

واشارت القناة الى انها حرصت على التوازن التحريري عبر بثها الاتهامات وبث تكذيبها من قِبل بيان مركزية فتح.

ورأت الجزيرة أن القرار "يعكس ضيق صدر بالاستماع للرأي الآخر وتوجهًا للتضييق على حرية الإعلام في نشر ما يهم المشاهد من أخبار وليس فقط ما يروق للمسؤولين" الى ذلك قال محلل الشؤون العربية في بي بي سي مجدي عبدالهادي ان الجدل الذي احاط بعمل قناة الجزيرة يكشف ابعاد الخلافات داخل التيار السياسي الذي يتزعمه محمود عباس اكثر مما يتعلق بالعلاقة الشائكة التي تربط القناة بالحكومات العربية ويقول مدير مكتب القناة في رام الله وليد العمري ان المحطة ترفض بشكل قاطع الاتهامات بالتحيز. واضاف العمري "نحن نأسف للقرار الذي يضر بحرية التعبير والصحافة في البلد". وذكرت وكالة اسوشيتد برس ان موظفين في القناة كانوا يعملون على نقل معدات من مكتب القناة قبل وصول قوات الامن الفلسطينية لاغلاق المكتب.

اتهامات

الى ذلك قالت كاتيا ادلر، مراسلة بي بي سي في القدس، ان العلاقة بين قناة الجزيرة والسلطة الفلسطينية التي تهيمن عليها حركة فتح كانت متردية منذ فترة.

وفي بيان لها، قالت وزارة الثقافة الفلسطينية ان اغلاق المكتب مرتبط "بالتغطية الغير متوازنة" للقناة.

وأضاف البيان "بالرغم من الدعوات المتكررة للحفاظ على الحياد في تغطية القضية الفلسطينية وان تكون متوازنة عندما يتعلق الامر بالوضع الفلسطيني الداخلي، الا ان القناة مستمرة بالتحريض على منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية".

واعلنت انها ستقاضي القناة في المحاكم وانها ستعلق عمل المحطة في الضفة الغربية خلال هذه الاجراءات.

وفي بيانها، قالت الوزارة ان القناة بثت معلومات خاطئة مساء الثلاثاء.