العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة الايرانية المنكوبة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن مسؤولون ايرانيون العثور على الصناديق السوداء الخاصة بطائرة ركاب تابعة لشركة "كاسبيان ايرلاينز" الايرانية تحطمت شمال غربي ايران وعلى متنها 168 شخصا.

وذكرت وسائل الاعلام الرسمية الايرانية ان الطائرة تحطمت قرب مدينة قزوين شمالي غرب البلاد بعدما اقلعت من مطار الامام الخميني في العاصمة طهران، متوجهة الى العاصمة الارمنية يريفان، حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية ايرنا.

وقال مدير عمليات الاغاثة في قزوين حسين بهزادبور للوكالة ان الطائرة تحطمت عن آخرها، وان السنة اللهب تلتهم حطامها.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز توبوليف، بعد تحليقها فوق حقل قرب قرية جنات اباد.

ويامل المحققون ان يساعد العثور على الصناديق السوداء التي اصيبت باضرار على التعرف على سبب تحطم الطائرة.

ونقلت تقارير صحفية عن شهود عيان قولهم انهم شاهدوا الطائرة وهي تحلق ومقدمتها متجهة للاسفل وقد اشتعلت النيران في ذيلها.

واظهر التلفزيون الايراني مشاهدا من مكان الحادث مشيرا الى ان حطام الطائرة تطاير على مساحة كبيرة.

كما افادت الانباء بأن غالبية ركاب الطائرة المنكوبة هم من الارمن المتوجهين الى بلادهم.

ولم تصدر حتى الآن اي معلومات عن سبب الحادث الذي حصل بعد وقت قليل من اقلاع الطائرة، وقال الناطق باسم هيئة الطيران المدني الايراني ان "الرحلة رقم 7908 هوت بعد 16 دقيقة فقط من اقلاعها من مطار الامام الخميني".

واضاف بأن "الطائرة لم تكن تعاني من اي عطل فني لدى معاينتها في المطار قبل الاقلاع"، مشيرا الى ان "السلطات الفنية في المطار تمنع اقلاع اي طائرة اذا لم تستوف كل شروط السلامة المطلوبة لدى الكشف الذي تخضع له قبل الرحلة".

تحقيق

وختم المسؤول بالقول ان "السلطات ستفتح تحقيقا لمعرفة حقيقة ما حدث مع الطائرة المنكوبة والذي ادى الى سقوطها".

ونقل شاهد عيان قوله ان الطائرة "سقطت بسرعة كبيرة وانفجرت لدى ارتطامها بالارض".

وقال المسؤول عن قسم الحوادث والحرائق في ايران ان "فرق الانقاذ توجهت مباشرة الى مكان الحادث، ولم تجد اي ناجين، كما انها لاحظت تطاير حطام الطائرة على مسافة دائرية قدر قطرها بنحو 200 متر".

يذكر ان عدد الحوادث التي يشهدها النقل الجوي في ايران في تزايد نظرا لتهالك اسطولها، حيث تمنعها العقوبات الدولية المفروضة عليها من شراء طائرات بوينغ او ايرباص التي تشمل عددا كبيرا من القطع الامريكية.

وكان 29 شخصا قد لقوا حتفهم في سبتمبر ايلول 2006 بعدما خرجت الطائرة التي كانت تقلهم عن مدرجها عند الهبوط في مطار مشهد شرقي البلاد.

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2006، تحطمت طائرة عسكرية عند اقلاعها من مطار مهر اباد بطهران، مما ادى الى مقتل ركابها الـ39، ومن بينهم 30 عضوا من الحرس الثوري.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك