رفض الملصق الذي ضم غزة لخريطة إسرائيل

خريطة إسرائيل التي ضمت الضفة وغزة

الملصق الاعلاني

أثار الملصق الاعلاني غضب وشكاوى المئات من أنصار الفلسطينيين في بريطانيا

أثار الملصق الاعلاني غضب وشكاوى المئات من أنصار الفلسطينيين في بريطانيا

تكبير الصورة

رفضت هيئة رقابة الاعلانات في بريطانيا ملصقا إعلانيا إسرائيليا تظهر فيه الضفة العربية وقطاع غزة داخل خريطة دولة إسرائيل.

وكان الملصق الذي نشر في وقت سابق في مترو أنفاق لندن قد أثار احتجاجات الجماعات والأفراد من أنصار الفلسطينيين.

ومن جانبها قالت وزارة السياحة الاسرائيلية انها لم تقصد اي رسالة سياسية من وراء هذا الملصق الاعلاني.

وأوضحت قائلة إن هدفها كان إعطاء السياح فكرة عن المناطق داخل إسرائيل وحولها.

ولكن هيئة رقابة الاعلانات وجدت ان خطوط الحدود التي تفصل الضفة وغزة باهتة للغاية ويصعب ملاحظتها.

وقالت الهيئة "اننا نفهم ان الحدود ووضع الأراضي المحتلة في الضفة وغزة والجولان محل نزاع في حين ان الملصق افترض انها داخل إسرائيل وبالتالي اعتبرنا الاعلان مضللا ومن ثم لا يجب عرضه ثانية بنفس الطريقة".

وقد تلقت اللجنة احتجاجات من جماعات حملة التضامن مع الفلسطينيين ويهود من أجل الفلسطينيين و422 شخصا آخرين.

وكانت وزارة السياحة الاسرائيلية قد أقرت في مايو الماضي انها ارتكبت خطأ مهنيا بنشرها هذا الاعلان مؤكدة انها لن تستخدم هذا الملصق ثانية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك