انطلاق قمة عدم الانحياز في شرم الشيخ اليوم

مبارك
Image caption يتسلم رئاسة الحركة من كاسترو

تبدأ اليوم الأربعاء في منتجع شرم الشيخ المصري أعمال القمة الخامسة عشرة لدول عدم الانحياز.

ويتسلم الرئيس المصري حسني مبارك خلال هذه القمة رئاسة الحركة من نظيره الكوبي راؤول كاسترو للأعوام الثلاثة المقبلة.

ويلقي كاسترو كلمة تتناول تقريرا عن أنشطة الحركة خلال فترة رئاسة كوبا‏،‏ وعقب ذلك يلقي مبارك كلمة يؤكد فيها أن القمة فرصة مهمة لتبادل الآراء والأفكار حول القضايا الراهنة علي الساحة الدولية.‏

وفي ختام الاجتماعات التحضيرية للقمة والتي عقدت على مستوى وزراء الخارجية، قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن الولايات المتحدة جادة في السعي إلى تحريك عملية السلام في المنطقة.

وأضاف أن على اللجنة الرباعية الدولية الضغط على إسرائيل للالتزام بعملية السلام ووقف الاستيطان ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ومن المتوقع ان يتم على هامش هذه القمة عقد اجتماع بين رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج ورئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني يمكن ان يعد الساحة لحوار تعثر بعد هجوم نوفمبر الماضي في مومباي.

كما يتوقع ان يحضر الرئيس السوداني عمر حسن البشير القمة رغم لائحة الاتهام التي اصدرتها المحكمة الجنائية الدولية التي تطالب بالقبض عليه بشأن اتهامات بتورطه في انتهاكات حقوق الانسان في اقليم دارفور بغرب السودان.

ومن المتوقع أيضا أن يدعو الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد حركة عدم الانحياز الى ان تتحد ضد ما وصفه بانحياز مجلس الامن للغرب في نزاعه مع طهران بشأن طموحات ايران النووية.

الدور المصري

ونسبت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الى السفير حسام زكي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية القول ان مصر ستقود الحركة خلال السنوات القادمة في كل القضايا التي تهم الحركة مثل نزع السلاح وحقوق الانسان.

وحول التضامن الدولي من أجل السلام والتنمية وهو شعار الحركة في قمة شرم الشيخ قال زكي ان الشعار مستوحى من أحد اهم مبادء الدبلوماسية المصرية وهو السلام من أجل التنمية وبالتالي جاء شعار الحركة عاكسا لهذا المبدا وهو العمل الجماعي من أجل السلام والتنمية.

وقال ان التضامن بين دول الحركة هو احد اهم مزاياها وينعكس بشكل كبير في تحركات الحركة داخل المنظمات الدولية.