إسرائيل تطالب الأمم المتحدة بتحرك قوي ضد حزب الله

نصر الله
Image caption حسن نصر الله زعيم حزب الله

طالبت اسرائيل الخميس قوات الامم المتحدة المؤقتة العاملة في جنوب لبنان "اليونيفيل" بتحرك اكثر قوة ضد مستودعات الاسلحة التابعة لحزب الله.

كما طالبت إسرائيل ايضا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون إيفادها بنتائج تحقيق الامم المتحدة عقب هذا الانفجار.

واتهمت إسرائيل إيران وسوريا بارسال السلاح إلى حزب الله مما يمثل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة بهذا الشأن وذلك عقب الانفجار الذي وقع باحد مستودعات سلاح الحزب قرب الحدود مع إسرائيل.

وقال ضابط إسرائيلي رفيع المستوى، لم يكشف عن هويته، للصحفيين ان المستودع الذي وقع به الانفجار مساء الثلاثاء كان يحوي صواريخ قصيرة الأمد تم تهريبها من سوريا مشيرا الى ان الجيش الاسرائيلي حصل على صور من الجو للموقع بعد الانفجار.

واضاف قائلا "نعتقد ان هذا المستودع واحد من عشرات المستودعات المنتشرة في الجنوب اللبناني والتابعة لحزب الله".

وكان مسؤول عسكري لبناني قال ان الانفجار حدث في "مخزن اسلحة يرجع تاريخه الى حرب يوليو عام 2006 التي دارت بين اسرائيل وحزب الله. وبحسب وسائل الاعلام اللبنانية فان المخزن كان يضم صواريخ واسلحة رشاشة وذخيرة تابعة لحزب الله.

وكانت "اليونيفيل" اعلنت على لسان المتحدثة باسمها ان الحادثة تشكل "انتهاكا" للقرار الدولي 1701 الصادر في اغسطس عام 2006 والذي وضع حدا للعمليات الحربية بين حزب الله واسرائيل بعد نزاع استمر 34 يوما.

وتؤكد إسرائيل ان ترسانة حزب الله من الصواريخ زادت ثلاثة اضعاف عما كانت عليه بعد حرب يوليو عام 2006 لتبلغ 42 الف صاروخ يصل مدى بعضها الى مدن في وسط اسرائيل.